الشرطة البريطانية تحقق مع سعودي حول مقتل سعودي آخر

فندق لاندمارك
التعليق على الصورة،

يعتبر الفندق مقصدا للمشاهير والنجوم

ذكرت الانباء ان شرطة لندن تحقق مع مواطن سعودي في الثلاثينات من العمر حول جريمة قتل سعودي اخر خنقا في فندق لاندمارك الفخم في وسط لندن.

وقد ألقي القبض على الشخص المشتبه فيه، الذي ذكرت الأنباء أنه له صلة بالعائلة السعودية المالكة، بعد العثور على جثة رجل في الثانية والثلاثين من عمره في احد اجنحة الفندق الواقعة في الطابق الثالث صباح الاثنين.

وتبين من خلال الكشف على الجثة ان الضحية تعرض للخنق.

ويحق للشرطة احتجار المشتبه فيه حتى نهاية يوم الخميس لتوجيه الاتهام اليه او اطلاق سراحه.

وقد استدعت إدارة الفندق الشرطة عند العثور على جثة الشخص الذي بدت عليه ايضا اثار اصابات بالغة في الرأس.

وقالت الشرطة انها تعرفت على هوية الضحية وانها ستعلن عن اسمه عند التعرف عليه بشكل رسمي وبعد ابلاغ ذويه.

يذكر ان عدد افراد عائلة آل سعود الحاكمة تبلغ نحو 7 آلاف شخص لكن 200 منهم فقط يعتبرون من اصحاب السلطة والنفوذ.

واعلن مسؤول في السفارة السعودية انه ليس لدى السفارة معلومات عن هذا الموضوع وانه قيد التحقيق من قبل الشرطة.

ولم تكشف الشرطة عن هوية الشخص المتوفي حتى تتمكن من ابلاغ ذويه اولا.

يذكر أن فندق لاندمارك، الذي يقع شارع مارلبون، بني عام 1899 ويعتبر مقصدا للمشاهير وتكلف الليلة الواحدة في غرفة عادية اكثر من 600 دولار.

وقال مدير الفندق "للاسف ان احد نزلاء الفندق توفي وهذا الحادث معزول ونعبر عن تعازينا لذوي لاسرة الفقيد".