قائمة المطلك تعلن مقاطعة الانتخابات العراقية

صالح المطلك
Image caption خشية من تأثير استبعاده على الانتخابات

اعلنت الجبهة العراقية للحوار الوطني بزعامة صالح المطلك، في بيان، انها لن تشارك في الانتخابات العراقية المقررة الشهر المقبل.

وكان المطلك قد استبعد من المشاركة في الانتخابات العراقية المقبلة بناء على قرار من هيئة المساءلة والعدالة، وهي الهيئة التي انشأت بديلا لهيئة اجتثاث حزب البعث المحظور.

ويقول مراسلنا في بغداد ان مقاطعة تكتل المطلك لم تؤثر حتى الآن على مشاركة باقي المكونات السنية في تلك الانتخابات.

يشار الى ان قائمة المستبعدين من الانتخابات لا تقتصر على طائفة واحدة ، الا ان جماعات سنية فسرت هذا الاستبعاد بانه محاولة من قبل الأغلبية الشيعية لتهميش دورهم في العملية السياسية.

ويقول مراسلنا ان الأمريكيين يخشون من ان لا تكون لتلك الانتخابات المقبلة مصداقية لدى الناخبين السنة، مما يهدد بانزلاق العراق ثانية الى العنف الطائفي، ويضاعف من صعوبة انسحاب القوات الأمريكية.

وكانت الهيئة التمييزية المكلفة بالنظر في طعون المرشحين المستبعدين من قبل لجنة المساءلة والعدالة قد قضت برد الطعون التي تقدم بها عدد من المرشحين، ومن ابرزهم النائبان صالح المطلك وظافر العاني.

وقال علي اللامي رئيس هيئة المساءلة والعدالة ان استبعادهما من الانتخابات جاء لوجود ادلة "دامغة" على ولائهما لحزب البعث المنحل.

وكان صدور قرار الاستبعاد عن الهيئة المساءلة والعدالة وتوقيته قبيل الانتخابات العراقية قد أديا الى جو من الخلاف والجدل داخل القوى السياسية.

حيث تبودلت اتهامات بين مختلف الاطراف باستغلاله انتخابيا او بالخضوع لتأثيرات اجنبية ومصالح اجنبية.

كما اتهم العاني والمطلك في اكثر من تصريح اللامي بأنه متهم بالارهاب وكان معتقلا سابقا لدى القوات الامريكية وبأنه ينفذ اجندة ايرانية.