مالي تطلق سراح سجناء القاعدة

الرهينة الفرنسي بيير كامات
التعليق على الصورة،

هدد التنظيم بقتل الرهينة الفرنسي بيير كامات

أطلقت مالي سراح سجناء لتنظيم القاعدة بعد تهديد فرع التنظيم في شمال إفريقيا بقتل رهينة فرنسي ان لم يطلق سراحهم.

وتصر السلطات في مالي على أنها لم ترضخ لابتزاز القاعدة وإن السجناء الأربعة قد قضوا محكوميتهم.

وانتقدت بعض دول المنطقة عملية إطلاق سراح السجناء.

وكان تنظيم القاعدة قد اختطف بيير كمات من فندقه في ميناكا بالقرب من الحدود مع النيجر في 25 نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، ويعتقد أنه محتجز في صحراء مالي لدى نفس المجموعة التي اختطفت ثلاثة إسبان وإيطالي واحد.

وقد أصدر تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي" بيانا في بداية يناير/كانون الثاني قال فيه انه سيقتل كامات إذا لم يطلق سراح نشطائه الأربعة المحتجزين منذ شهر يونيو/حزيران.

وكان يعتقد أن النشطاء كانوا وراء قتل الرهينة البريطاني إدوين داير ، كما أعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عن قتل مدرس امريكي في موريتانيا بسبب تبشيره بالمسيحية.