مصر: اعتقال مشتبه بالقائه عبوة ناسفة امام كنيس يهودي

كنيس يهودي بالقاهرة
التعليق على الصورة،

الكنيس اليهودي بالقاهرة الذي القيت امامه عبوة ناسفة

اعتقلت الشرطة المصرية الثلاثاء رجلا للاشتباه في قيامه بالقاء عبوة ناسفة امام كنيس يهودي بالقاهرة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية ان الرجل، ويدعى جمال حسين، عمره 49 عاما ويعمل خياطا، وهو مدمن مخدرات وله سجل اجرامي، وتم اعتقاله في حي "جاردن سيتي" في وسط القاهرة.

كما افادت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها ان حسين اعترف بقيامه بالقاء عبوة ناسفة امام الكنيس اليهودي، وذلك بسبب ما شعر به من غضب تجاه ما يحدث في الاراضي الفلسطينية.

وسبق ان اعتقل الرجل في عام 1984 لاشتباه في قيامه ببعض الاعتداءات في القاهرة، الا انه لم تتم ادانته في أي قضية.

كما ادين حسين بالتزوير في ليبيا، وحكم عليه بالسجن لمدة ثلاثة اعوام قبل ان يتم ترحيله لمصر.

وذكرت وكالة رويترز للانباء ان انه تم اعتقال حسين وهو في طريقه الى السفارة الامريكية للمطالبة باللجوء السياسي.

ولم تؤد العبوة الناسفة الى وقوع أي اضرار نظرا لانها كانت بدائية الصنع.

ويرتاد الكنيس اليهودي افراد من الجالية اليهودية قليلة العدد في مصر، واغلبها من كبار السن.

وكانت القاهرة شهدت تفجير عبوة ناسفة في بجوار مسجد الامام الحسين وادت الى مقتل سائح فرنسي في عام 2009.

يشار الى ان مصر كانت اول دولة عربية توقع اتفاق سلام مع اسرائيل في عام 1979.