الرئيس اليمني يعرض إجراء محادثات مع الانفصاليين

علي عبدالله صالح
Image caption عرض صالح الحوار كما هدد بهزيمة الانفصاليين

عرض الرئيس اليمني علي عبدالله صالح إجراء حوار مع الانفصاليين الذين يطالبون باستقلال المحافظات الجنوبية.

وحذر صالح في نفس الوقت الانفصاليين بأنهم سيمنون بهزيمة ، وقال لضباط عسكريين ذوي رتب عالية: "ستحرق الرايات الانفصالية في الأيام والأسابيع القادمة"، وفق ما ورد على موقع إخباري على الانترنت تابع لوزارة الدفاع اليمنية.

وكان صالح يتحدث بعد حملة مداهمة لنشطاء انفصاليين في عدة بلدات جنوبية كانت واقعة ضمن اليمن الجنوبي قبل توحيد البلاد.

وعرض الرئيس اليمني إجراء حوار مع الانفصاليين حول مطالبهم المتعلقة بالتذمر من التمييز الاقتصادي والاجتماعي ضد المحافظات الجنوبية.

واضاف صالح أن لجانا حكومية ستشكل لإجراء الحوار مع القوى السياسية في الجنوب، وقال "اذا كانت هناك مطالب سياسية فنحن نرحب بها، لنتحاور".

وأدان صالح نشر ثقافة الكراهية والعنصرية والإقليمية.

وقد انتشرت مطالب الاستقلال في المحافظات الجنوبية مع تردي الأحوال الاقتصادية.

وكان جنوب اليمن دولة مستقلة من عام 1967 إلى عام 1990 حيث جرى توحيد اليمن الشمالي والجنوبي، ثم حاول الجنوب الانفصال مرة أخرى عام 1994 مما أدى الى اندلاع حرب أهلية دامت فترة قصيرة وانتهت باحتلال القوات الشمالية للمحافظات الجنوبية.