استراليا: الجوازات التي استخدمت في اغتيال المبحوح مزورة

محمود المبحوح
Image caption تعتقد دبي ان الاسرائيليين نفذوا اغتيال المبحوح

اعلنت استراليا الخميس ان جوازات السفر الاسترالية الثلاثة التي استخدمها عناصر المجموعة التي قتلت محمود المبحوح، احد قادة حماس، في دبي هي على ما يبدو "مقلدة او منقحة".

وقال وزير الخارجية الاسترالي ستيفن سميث في البرلمان الاسترالي "حتى الان ليس لدى المسؤولين الاستراليين أي معلومات تتيح لهم اعتبار الحاصلين على جوازات سفر استرالية (تم استتخدامها) غير انهم ضحايا تزوير جوازات أو هويات".

وكانت استراليا قد استدعت السفير الاسرائيلي لديها لتقديم تفسير لاستخدام ثلاثة جوازات سفر استرالية من قبل المشتبه بهم في اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح الذي اتهمت شرطة دبي الاستخبارات الاسرائيلية، الموساد، بتنفيذه الشهر الماضي على أراضيها.

وقال رئيس الوزراء الاسترالي كيفن راد إن استراليا "لن تبقى صامتة بهذا الشأن".

وقال راد لتلفزيون "اي بي سي" العام "لو قامت اي دولة باستخدام او تزوير جوازات استرالية عدا عن استخدام ذلك بهدف الاغتيال فإن ذلك يشكل مصدر قلق عميق لنا وسنعمل على معرفة ذلك الان".

وقال "لن ندخر وسيلة لكشف الحقيقة"، مضيفا ان المسؤولين عملوا طوال الليل بعد كشف دبي عن اسماء 15 مشتبها بهم جددا يحملون جوازات سفر بريطانية واسترالية وايرلندية وفرنسية.

Image caption 6 من المشتبه فيهم الجدد

وكانت شرطة دبي قد أعلنت انها اكتشفت 15 شخصا آخر من المشتبه في علاقتهم بمقتل قيادي حركة حماس، محمود المبحوح، الشهر الماضي. وبذلك وصل العدد الكلي للمشتبه في اشتراكهم في اغتيال المبحوح 26 شخصا.

وذكرت ان ستة من المشتبه فيهم الجدد في عملية الاغتيال حملوا وثائق سفر بريطانية بينما حمل ثلاثة جوازات ايرلندية وثلاثة جوازات استرالية.

واستخدم عدد من المشتبه بهم بطاقات ائتمان صادرة عن بنك واحد.

واكدت شرطة دبي ان ثلاثة من 26 مشتبها بهم نفذوا عملية الاغتيال استخدموا جوازات سفر استرالية صحيحة لكن تم الحصول عليها عن طريق الاحتيال.

وقال راد انه بحث الامر مطولا مع وزير الخارجية ستيفن سميث الذي سيلتقي السفير الاسرائيلي لاحقا.

وكانت زعيمة المعارضة الاسرائيلية تسيبي ليفني امتدحت الثلاثاء عملية الاغتيال، التي تعتقد دبي ان اسرائيل قامت بها.

وترفض اسرائيل تأكيد او نفي اي علاقة لها بالاغتيال.

وكان قد عثر على المبحوح، احد مؤسسي كتائب عز الدين القسام ـ الجناح العسكري لحماس، مقتولا في غرفته بفندق في دبي واظهر تقرير الطب الشرعي انه صعق كهربائيا ثم خنق.

وكانت سلطات دبي كشفت مطلع الشهر عن اسماء وصور جوازات سفر 11 "عميلا يحملون وثائق سفر اوروبية" ستة منها بريطانية وثلاثة ايرلندية وواحد فرنسي وواحد الماني.

وقالت شرطة دبي في بيان لها الاربعاء انها حددت الان 26 مشتبها بتورطهم في اغتيال المبحوح، وانها تتبعت مسار سفر هؤلاء ووجهات سفرهم قبل وبعد عملية القتل.

واكتشف المحققون كذلك ان 14 من المشتبه بهم استخدموا بطاقات ائتمان صادرة عن ميتابنك ومقره الولايات المتحدة الامريكية.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية انها تتابع التقارير التي تفيد أن مزيدا من الجوازات البريطانية المزورة استخدمت، لكنها لم تؤكد العدد الذي ذكرته سلطات دبي.