الرئيس الايراني احمدي نجاد يدعوالأمريكيين إلى "الرحيل" من الشرق الاوسط

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير



قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد عقب لقائه بنظيره السوري بشار الاسد في دمشق ان على الولايات المتحدة "ان تحزم امتعتها وترحل عن الشرق الاوسط وتكف عن التدخل في شؤونه".

واضاف ان الدول العربية ستنعم بشرق اوسط جديد بدون من وصفهم بـ "الصهاينة والمستعمرين".

وفي مؤتمر صحفي مشترك، عبر الرئيس السوري بشار الاسد عن "استغرابه" للدعوة التي وجهتها وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاربعاء الى دمشق لكي تبتعد بعلاقاتها عن ايران.

وقال الرئيس السوري: "استغرب كيف يتحدثون عن الاستقرار والسلام في المنطقة وعن كل المبادىء الاخرى الجميلة ويدعون للابتعاد بين دولتين، اي دولتين؟".

وتندر الرئيس بشار الاسد: "لذا التقينا اليوم لنوقع اتفاقية تباعد بين سورية وايران، لكن لاننا فهمنا الامر خطأ بسبب سوء الترجمة او عدم قدرتنا على الاستيعاب، وقعنا اتفاقية لالغاء تاشيرات الدخول بين البلدين".

ويقوم الرئيس الايراني، الذي تواجه بلاده تهديدات بعقوبات دولية جديدة بسبب برنامجها النووي المثير للجدل، بزيارة الى سوريا يتوقع ان يلتقي خلالها ايضا ممثلين عن حماس وحزب الله.

وتاتي هذه الزيارة غداة دعوة وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون سوريا لكي تنأى بنفسها عن ايران، التي يشتبه الغرب واسرائيل في انها تسعى لامتلاك السلاح النووي تحت غطاء برنامجها النووي المدني.

وقالت وزيرة الخارجية الاميركية امام لجنة الموازنة في مجلس الشيوخ الاميركي الاربعاء ان واشنطن ترغب بشكل عام ان تبدأ دمشق "في ان تنأى بنفسها عن ايران التي تتسبب باضطرابات للمنطقة وللولايات المتحدة".

كما حثت كلينتون سوريا على وقف التدخل في لبنان والتعاون حول العراق واستئناف محادثات السلام مع اسرائيل.

وقالت وزيرة الخارجية الاميركية: "اكدنا للسوريين الحاجة الى المزيد من التعاون حول العراق، ووقف التدخلات في لبنان ونقل او تسليم سلاح الى حزب الله، واستئناف المحادثات الاسرائيلية السورية".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك