مساعدات عسكرية امريكية لليمن لمواجهة "القاعدة"

قوات يمنية
Image caption يواجه اليمن تحديات امنية كبيرة

تعتزم الولايات المتحدة تزويد اليمن بعدد من الطائرات العمودية الامريكية وتمويل اصلاح عدد من الطائرات العمودية التي يمتلكها في اطار زيادة قدارت اليمن في التصدي لانشطة القاعدة في اليمن المعروف باسم "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب".

وجاء في وثيقة لوزارة الدفاع الامريكية -البنتاجون موجهة لمجلس الشيوخ الامريكي، ان واشنطن ستقدم اربع طائرات عمودية عسكرية من انتاج شركة بيل الامريكية وتدريب الكوادر اليمنية لقيادتها وصيانتها.

كما ستمول الولايات المتحدة اصلاح وصيانة 10 طائرات عمودية من طراز مي 17 من انتاج روسيا.

وسيكون بمقدور القوات اليمنية عند وضع هذه الطائرات في الخدمة نقل وحدات عسكرية صغيرة الى المناطق الجبلية العالية للقيام بمهام عسكرية ليلا ونهارا.

وكان مسؤولون في البنتاجون قد اعلنوا في وقت سابق من هذا الاسبوع ان وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس قد اقر مساعدة امنية لليمن بقيمة 150 مليون دولار لعام 2010 فيما كانت فقط 67 مليون العام الماضي.

ولا يشمل هذه المبلغ قيمة المساعدات الامنية السرية التي تقدمها واشنطن لليمن والتي زادت بشكل مطرد مؤخرا.

وكان مؤتمر لندن الذي اواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي قد خرج باتفاق على العمل سوية للتصدي لخطر تنظيم القاعدة.

وكان تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" قد أعلن مسؤوليته عن محاولة تفجير الطائرة الامريكية في ديترويت عشية عيد الميلاد.

يذكر أن تقارير تفيد بأن النيجيري عمر فاروق عبد المطلب المتهم في محاولة تفجير طائرة ديترويت قد اعترف أمام المحققين بأنه حصل على المتفجرات في اليمن.

وترى الاوساط الامنية الامريكية ان القاعدة في اليمن يأتي بعد تنظيم القاعدة في المنطقة القبلية على الحدود الافغانية الباكستانية من حيث قوة التنظيم والتعقيد وهو حدا بها الى اعارة اهتمام خاص لليمن ووضعه تحت المراقبة سواء عبر الاقمار الاصطناعية او عبر توسيع نشاط المخابرات المركزية الامريكية هناك.