الصحف العراقية: "مخاوف بشان تاخير الحكومة المقبلة"

ملصق للمرشح كمال الساعدي
Image caption "عملية تشكيل الحكومة ستتأخر"

تبانيت الزوايا التي تناولت من خلالها الصحف العراقية المختلفة ملف الانتخابات المهيمن على صدر الصفحات الاولى في جميعها.

فقد جاء الموضوع الرئيسي لصحيفة الصباح تحت عنوان: "اجراءات جديدة لضمان مشاركة المهجرين غير المدرجين في سجلات المفوضية.. بعثة الجامعة العربية تبدا مهامها واستخدام مراكز خاصة للعد والفرز".

وذكرت الصحيفة ان الجامعة العربية اعلنت ان عددا من افراد بعثتها باشروا العمل بمراقبة العملية الانتخابية في بغداد.

ونقلت مراسلة الصباح في القاهرة اسراء خليفة عن مدير الادارة العربية في الجامعة مسؤول ملف العراق السفير علي جاروش ان وفدا من 70 مراقبا يراسهم السفير محمد الخمليشي الامين العام المساعد لشؤون الاعلام والاتصال في الجامعة سيتوجه الى بغداد و10 دول اخرى ستجرى فيها الانتخابات العراقية بغية المشاركة في مراقبة العملية.

ومن جانبها، جاء الموضوع الرئيسي لجريدة المدى تحت عنوان "مخاوف بشان تاخير تشكيل الحكومة المقبلة .. توقعات متباينة لمقاعد الاحزاب الاسلامية والعلمانية في البرلمان".

ونقلت الصحيفة عن حميد مجيد موسى رئيس قائمة اتحاد الشعب قوله "من الصعب التكهن بتركيبة البرلمان القادم ومن الصعب تحديد نسب او حصص الكتل الاسلامية او العلمانية".

كما نسبت الصحيفة الى كمال الساعدي المرشح عن ائتلاف دولة القانون القول ان الاحزاب الاسلامية ستحصد مقاعد في مجلس النواب اكثر من الاحزاب العلمانية غير ان عملية تشكيل الحكومة ستتاخر نظرا لتعقد المعادلة السياسية لاسيما ان التحالفات هي التي ستحدد رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية.

وحول ملف الانتخابات ايضا جاء الموضوع الرئيسي لصحيفة الزمان تحت عنوان "الانتخابات تكشف حجم التنافس الاقليمي.. المجموعة الدولية للازمات : نفوذ طهران واضح في العراق".

وقالت المجموعة الدولية لمعالجة الازمات ان الدولة مازالت ضعيفة للغاية وسياستها غير محكمة والطبقة السياسية فيها منقسمة وهو ما يكاد يكون دعوة للتدخل الاجنبي.

واضافت المجموعة ان نفوذ ايران واضح ويمتد في شتى ارجاء العراق وبين النخبة السياسية بل ويتخطى التقسيمات الطائفية.

كما نشرت الصحيفة تقريرا اخر تحت عنوان "حمى استهداف المتنافسين تتصاعد عشية الاقتراع"، وذكرت الصحيفة ان احد العاملين في مكتب اياد علاوي رئيس القائمة العراقية نجا من الاغتيال وكذلك مرشح عن قائمة ائتلاف العمل والانقاذ الوطني.

ونشرت صحيفة طريق الشعب خبرا في صدر صفحتها الاولى عن ضربة استباقية لمسلحين يخططون لاستهداف الانتخابات.

واشارت الصحيفة الى ان القوات العراقية عثرت على 4 مخابئ للسلاح في الطارمية كان المسلحون يخططون لاستخدامها في الانتخابات