منظمة حقوقية: أطفال صغار يشاركون في سباقات الهجن

أطفال صغار يشاركون في سباقات الهجن
Image caption تحظر قوانين الإمارات مشاركة الأطفال في سباقات الهجن منذ عام 2005

لا يزال القائمون على سباق الهجن في الإمارات العربية المتحدة يستخدمون الأطفال في هذه المناسبات، وفق منظمة معنية بحقوق الإنسان.

وأصدرت منظمة "مناهضة العبودية الدولية" صورا تظهر أطفالا لا تتجاوز أعمارهم عشر سنوات يركبون الجمال في أبوظبي خلال مسابقة مهمة للجمال نظمت يوم 9 فبراير/شباط الماضي.

ويُذكر أن القوانين المعمول بها في الإمارات تحظر منذ عام 2005 مشاركة الأطفال في سباقات الهجن.

وقال مسؤولون في تنظيم سباقات الهجن إن الأطفال الصغار هم أطفال إماراتيون شاركوا في السباق بموافقة آبائهم.

ومُنع الأطفال من المشاركة في سباق الهجن بعدما تبين أن بعض مالكي الجمال والمدربين جلبوا مئات الأطفال الصغار من جنوب آسيا وأفريقيا لركوب جمال خلال مشاركتها في السباق.

ولجأ القائمون على سباق الهجن بعد الحظر إلى استخدام إنسان آلي له ذراع لتحفيز الجمال على الجري بسرعة.

ويٌذكر أن الجمال تحظى بأهمية كبيرة في الثقافة الإماراتية علما بأن الجمال المشاركة في السباق تباع بملايين الدولارات خلال المزادات.

وفي هذا السياق، أنفق إماراتي خلال مهرجان الظفرة في أبوظبي الذي نظم في شهر فبراير الماضي 6.5 ملايين دولار بهدف اقتناء ثلاثة جمال خلال مزاد علني.