غضب كردي من تصريحات لنائب الرئيس العراقي

طارق الهاشمي
Image caption طارق الهاشمي

أثارت تصريحات ادلى بها نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي بضرورة أن يكون رئيس العراق عربيا حفيظة أكراد العراق.

وقارن مسؤولون أكراد موقف الهاشمي بسياسات نظام الرئيس السابق صدام حسين في بادرة زادت من سخونة الساحة السياسية المترقبة لنتائج الانتخابات التشريعية.

غير أن شاكر كتاب المرشح عن قائمة التجديد التي يتزعمها الهاشمي قال إن ما قاله الهاشمى مجرد وجهة نظر وليس موقفا سياسيا.

الصدر

على صعيد آخر، جاء في رسالة بعث بها الزعيم الديني مقتدى الصدر الى انصاره، تلاها الشيخ اسعد الناصري خطيب الجمعة في مسجد الكوفة بالنجف، تحذيره من ان التيار الذي يتزعمه "ستكون له ردة فعل تناسب اي عمل غير مسؤول في العراق بعد الانتخابات."

ودعا الصدر اتباعه الى الخروج بمظاهرة في التاسع من الشهر المقبل ذكرى احتلال العراق للمطالبة بخروج القوات الاميركية من البلاد.

وقال الناصري ان الصدر اعتبر الانتخابات التي جرت في العراق خطوة مهمة في تحديد ملامح الحكومة المقبلة ومحذرا في الوقت ذاته من "الانفراد في السلطة كونه يعد خطا احمر."

وطالب الكيانات السياسية ولاسيما الاسلامية منها ان تعيد حساباتها وان لاتقبل باي اعتراض على نتائج الانتخابات "من شأنه إدخال العراق في اضطرابات وعنف" مؤكدا على ان التيار الصدري "سيكون له ردة فعل تناسب اي عمل غير مسؤول" على حد تعبيره.