حالة مبارك مستقرة بعد العملية الجراحية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلن التلفزيون المصري الاحد ان الحالة الصحية للرئيس المصري حسني مبارك "مستقرة" بعد العملية الجراحية التي اجريت له السبت في مستشفى الماني.

وكان الدكتور ماركوس بوخلر الذي قاد الفريق الجراحي في مستشفى هايدلبرغ الجامعي صرح السبت بأن الجراحة التي خضع لها الرئيس "لاستئصال المرارة وورم حميد في الاثنى عشر" قد تكللت بـ"النجاح".

وأضاف ان التحاليل التي اجريت على عينات اخذت في اثناء العملية "جاءت كلها سلبية"، وذلك في البيان الذي نشرته وزارة الاعلام المصرية.

مبارك وميركل

التقى الرئيس المصري المستشارة الالمانية قبل العملية

وقد سبق ان دخل مبارك المستشفى في المانيا للخضوع لجراحة انزلاق غضروفي عام 2004
واسند مهامه الرئاسية عندئذ الى رئيس الوزراء انذاك عاطف عبيد.

تولى مبارك البالغ من العمر 81 سنة عام 1981 رئاسة مصر، البلد الاكثر كثافة سكانية في العالم العربي بعد اغتيال الرئيس الراحل محمد انور السادات.

وفي خطاب القاه عام 2005 اكد مبارك انه سيقى في السلطة "حتى النفس الاخير".

وترافق الرئيس في المانيا زوجته سوزان ونجلاه علاء وجمال

وتعد صحة مبارك، الذي يبلغ من العمر 82 عاما العام الجاري، أمرا بالغ الحساسية في مصر، وغالبا ما تتردد شائعات بشأنها.

وفي عام 2007 وصلت الشائعات حول صحة الرئيس الى حد اضطرار مبارك للظهور علنا بشكل غير محدد مسبقا لوأد الاشاعات.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك