مقتل بار علي بار مسؤول حزب الاسلام الصومالي

بار علي بار
Image caption بار علي بار

قتل بار علي بار احد كبار جماعة حزب الاسلام باطلاق نار في سوق البكارة الرئيسي بالعاصمة مقديشو الثلاثاء، دون ان تعلن أي جهة عن مسؤوليتها عن العملية.

وكان بار علي بار ايضا مقربا من زعيم الجماعة حسن ضاهر عويس.

وتلت الحادث عدة عمليات قتل انتقامية نفذها مسلحون يعتقد انهم من الحزبن حسب ما نقلت رويترز عن شهود عيان.

وكان حزب الاسلام يقاتل الى جانب متمردي جماعة الشباب الاكثر تطرفا ضد القوات الحكومية في مسعى لاسقاط الحكومة المدعومة من الغرب.

لكن معركة للسيطرة على ميناء كيسمايو في جنوب الصومال أثارت الشقاق بين الجماعتين ودفعت قوات الجماعتين للتقاتل.

ونقلت الوكالة عن الشيخ محمد المتحدث باسم حزب الاسلام قوله: "أحد كبار المسؤولين في حزبنا بار علي بار اغتيل في سوق البكارة اليوم. حاول الدفاع عن نفسه ولكن الرصاص نفد من مسدسه وقتل في المكان. لا نعرف في الواقع من الذي قتله."

وقال شاهد لرويترز انه رأى ملثمين اثنين يطلقان النار على بار.

وأكد آخر ان "الشباب وحزب الاسلام فقط هم من يستطيع قتل الناس في سوق البكارة. لقد تعرض لهجوم بالقنابل في السابق في غرفته وكنا نتوقع انه سيقتل يوما على أيدي الشباب."

وقال شهود ان عملية القتل أعقبها مزيد من اطلاق النار أسفر عن مقتل أربعة اشخاص.