بايدن يدعو لاستئناف مفاوضات السلام دون ابطاء

بايدن في جامعة تل أبيب
Image caption بايدن انتقد خطط الاستيطان الإسرائيلي

دعا نائب الرئيس الامريكي جو بايدن إلى استئناف المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين دون تأخير، وذلك إثر مطالبة الجانب الفلسطيني بالغاء اسرائيل خطط الاستيطان الجديدة قبل البدء في المفاوضات غير المباشرة.

وقال بادين في خطاب القاه الخميس في جامعة تل ابيب" أهم شيء هو ان تمضي هذه المفاوضات قدما وان تبدأ دون ابطاء وبنية طيبة"

وكانت اسرائيل قد اعلنت عن بناء 1600 مسكن فى القدس الشرقية المحتلة خلال الزيارة التي يقوم بها بايدن إلى المنطقة بهدف الإعداد لجولة أخرى من محادثات السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين، مما ادى الى استياء ونقد امريكي وفلسطيني، اضافة الى استنكار عدد من العواصم العالمية.

وقد ادت هذه الخطوة من جانب اسرائيل الى توتر مع الولايات المتحدة حيث انتقد نائب الرئيس الأمريكي بقوة الخطط الاستيطانية الاسرائيلية.

وقال بايدن ان من شأن هذه الخطط ان تقوض جهود السلام واغضاب القيادة الفلسطينية التي وافقت على استئناف المفاوضات بشكل غير مباشر مع اسرائيل تحت ضغوط امريكية.

الا ان بادين لم يذكر في خطابه ما اذا كانت واشنطن ستمارس ضغوطا على اسرائيل من اجل الغاء هذا القرار. وقال بايدن انه تلقى تأكيدات من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بان البناء في الموقع لن يبدأ قبل سنوات.

وقال بايدن ان الفلسطينيين اسأوا فهم الاعلان الاسرائيلي بالاعتقاد ان عمليات البناء ستبدأ فورا، مضيفا انه في ضوء عدم وجود عمليات بناء حاليا فستوفر المفاوضات وقتا" لحل هذه( المسألة) وغيرها من القضايا المعلقة".

أسف اسرائيلي إسرائيل أقرت أيضا بناء وحدات جديدة في مستوطنة بيتار عليت

ومن المتوقع ان يصل جورج ميتشل مبعوث الادارة الامريكية الى الشرق الاوسط، الذي يحاول منذ عام استئناف مفاوضات السلام الخاصة باقامة الدولة الفلسطينية، سيصل الى اسرائيل والضفة الغربية الاسبوع المقبل.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو قد اعرب عن "اسفه" لنائب الرئيس الاميركي جو بايدن إثر اعلان بناء 1600 وحدة سكنية اسرائيلية في القدس الشرقية، كما جاء في بيان رسمي الخميس.

وأفاد بيان رسمي ان رئيس الوزراء الاسرائيلي اتصل صباح الخميس بنائب الرئيس الاميركي واتفق الرجلان على أنه تم تجاوز "الأزمة".

وذكر البيان الصادر عن مكتب رئيس الوزراء ان "رئيس الوزراء تحدث الى نائب الرئيس الامريكي واعرب له عن اسفه للتوقيت غير المناسب" للاعلان الاسرائيلي.

وكان صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية قد أكد أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبلغ الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بأنه من الصعب إُجراء محادثات غير مباشرة مع إسرائيل، ما لم توقف إسرائيل خططها لبناء 1600 وحدة سكنية جديدة فى القدس الشرقية المحتلة.

وقالت صحيفة هأرتس الاسرائيلية ان بلدية القدس لديها مخططات لبناء 50 ألف وحدة سكن إضافية في القدس الشرقية.

وأضاف مراسل الصحيفة نقلا عن مصادر في لجنة التخطيط التابعة للبلدية أن غالبية الوحدات السكنية المذكورة تقع ضمن مخططات تابعة لمستوطنات إسرائيلية خارج الخط الأخضر بينما تقع نسبة قليلة منها في مشاريع داخل الأحياء العربية في القدس الشرقية.

وأضحت الصحيفة أن أكثر من 20 ألف وحدة سكن قيد التخطيط والتصديق الرسميين، في حين أن 30 ألف وحدة أخرى لا تزال قيد التخطيط الأولي.

وقال عريقات لبي بي سي إن عباس شدد خلال لقائه بنائب الرئيس الامريكي جو بايدن الاربعاء على الغاء قرار توسيع المستوطنات في القدس الشرقية مشيرا الى صعوبة الانخراط في مفاوضات غير مباشرة في ظل هذه القرار.

Image caption واشنطن تسعى لطمأنة الجانب الفلسطيني بشأن جهودها لإحياء عملية السلام

واوضح الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ان عباس أخبره أنه لن يدخل في مفاوضات غير مباشرة مع الاسرائيليين.وأضاف "قرر الرئيس الفلسطيني أنه لن يدخل في هذه المفاوضات الآن، الجانب الفلسطيني غير مستعد للتفاوض في الظروف الحالية".

وجاءت تصريحات موسى خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع طارىء للجامعة لوفود الجامعة العربية في القاهرة. وقال ممثلو الجامعة إن استئناف المحادثات متوقف على وقف اسرائيل لتوسيع المستوطنات في القدس الشرقية والاراضي الفلسطينية المحتلة.

وتفاعلت قضية المستوطنات داخل اجنحة الحكومة الاسرائيلية حيث اعلن حزب العمل الشريك في الائتلاف الحاكم، على لسان وزير الزراعة الاسرائيلي شالوم سمحون، ان الحزب" بات يجد صعوبات متزايدة في المشاركة في الائتلاف الحكومي الذي انضموا اليه من اجل اعادة اطلاق عملية السلام مع الفلسطينيين".

وقال سمحون ان الحزب بات عليه ان يفكر في الانسحاب من الائتلاف الحكومي الذي يترأسه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.