نتنياهو يأمر بالتحقيق في توقيت الإعلان عن بناء المساكن في القدس

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أمر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بفتح تحقيق في ملابسات الإعلان عن مخطط إسرائيلي لبناء 1600 وحدة سكنية في القدس الشرقية أثناء وجود نائب الرئيس الامريكي جو بايدن في إسرائيل.

وأعلن الناطق باسم الحكومة أن نتنياهو قد أمر بتشكيل لجنة مهمتها الاجتماع بالمسؤولين في وزارة الداخلية للاطلاع على حيثيات توقيت هذا الإعلان ولوضع قواعد لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

وجاء الإعلان الاسرائيلي بعد أن وصفت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الاعلان عن هذا المخطط بانه "إهانة" لبلادها.

وقد اتصلت كلينتون بنتنياهو وحذرته من الآثار التي قد تتركها الخطوة الإسرائيلية على علاقات البلدين ووصفته بانه "خطوة سلبية جدا بالنسبة للعلاقات الامريكية الإسرائيلية ولعملية السلام في الشرق الأوسط".

وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون

تصريحات كلينتون تعكس توترا في علاقات البلدين مؤخرا

وكانت اللجنة الرباعية والاتحاد الاوروبي قد أدانا أيضا الخطوة الاسرائيلية فقد قالت الرباعية التي تضم الامم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا في بيان أصدرته في نيويورك إن أي عمل أحادي من أي طرف لن يؤثر في نتائج المفاوضات النهائية ولن يعترف به المجتمع الدولي.

وكان وزارة الداخلية الاسرائيلية عقد اعلنت عن نيتها بناء 1600 وحدة سكنية في القدس الشرقية المحتلة اثناء زيارة بايدن لاسرائيل.

وقد انتقد بايدن بشدة الاعلان قائلا انه "يقوض جهود السلام ويغضب القيادة الفلسطينية التي وافقت على استئناف المفاوضات بشكل غير مباشر مع اسرائيل تحت ضغوط امريكية".

سياسة دائمة

كما انتقدت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ايضا الخطوة الاسرائيلية وقالت عشية قيامها بجولة في الشرق الاوسط ان الخطط الاسرائيلية تبعث على القلق ودعت نتنياهو الى التصرف كقائد.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مسؤولين اسرائيليين ان نتنياهو اتصل بكل بالمستشارة الالمانية انجيلا ميركل ورئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسلكوني واوضح لهما ان الحكومة الاسرائيلية لا تعتزم الاسراع في تنفيذ خطط بناء هذه الوحدات السكنية.

من جانب اخر اعلن نتنياهو ان سياسة حكومته في مجال الاستيطان في القدس الشرقية لا تختلف عن السياسات التي اتبعتها الحكومات المتعاقبة التي "شجعت على بناء احياء لليهود في القدس الشرقية".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك