مقتل فلسطينين اثنين برصاص الجيش الاسرائيلي قرب نابلس

عراق بورين
Image caption فتى فلسطيني يرشق القوات الاسرائيلية بالحجارة

قال الجيش الاسرائيلي أن جنوده اطلقوا النار الأحد على فلسطينيين اثنين واردوهما قتيلين بعد أن حاولا طعن جندي بقرب مدينة نابلس في الضفة الغربية.

ويرتفع بذلك عدد القتلى الفلسطينيين بنيران الجيش في الضفة الغربية إلى أربعة اشخاص خلال يومين.

وكان اطباء فلسطينيون قد قالو أمس السبت ان الجيش الاسرائيلي اطلق النار فقتل فتى واصاب اخر اصابة خطيرة بالقرب من مدينة نابلس أيضا.

وقد أعلن اليوم الأحد وفاة الفتى الثاني نتيجة لجراحة التي أصيب بها.

وكان الاطباء قالو ان اطلاق النار حدث عندما تدخل الجنود الاسرائيليون في اشتباكات بين سكان قرية عراق بورين ومستوطنين يهود.

وقال الجيش الاسرائيلي أن جنوده اتبعوا التعليمات المعتادة في الاستجابة لمن وصفهم الجيش "بالمشاغبين الفلسطينيين" الذين القوا الحجارة على الجنود.

ويقول الجيش ان قواته كانت ترد على اعمال شغب عنيفة كان يقوم بها فتية فلسطينيون وانه لم يستعمل اي ذخيرة حية ولكنه استعمل طلقات مطاطية والغاز المسيل للدموع.