الشرطة المصرية تعتقل صحفيا إسرائيليا

الحدود المصرية
Image caption حاول الصحفي تعقب طريق المهاجرين الأفارقة

اعتقلت الشرطة المصرية صحفيا إسرائيليا أراد تعقب طريق المهاجرين الأفارقة الذين يحاولون التسلل إلى إسرائيل بصورة غير قانونية.

وقال الصحفي الإسرائيلي البالغ من العمر 30 عاما للشرطة المصرية إنه يعمل في تل أبيب، ودخل إلى سيناء بشكل قانوني عن طريق طابا بهدف تعقب المهاجرين الأفارقة الذين يسعون إلى الحصول على فرص عمل في إسرائيل أو الحصول على اللجوء الإنساني هناك.

وأضاف أنه دفع مبالغ إلى عصابات التهريب بهدف الوقوف على عمليات التهريب من سيناء. وقالت مصادر أمنية إنه وافق على التسلل إلى إسرائيل رفقة المهاجرين.

ولم يتضح بعد ما هي المطبوعة التي يعمل فيها الصحفي الإسرائيلي، كما أن اسمه لم يعرف بسبب عدم كتابته بطريقة صحيحة.

ونقل الصحفي الإسرائيلي إلى مستشفى رفح لتلقي العلاج بعد إصابة ذراعه اليمنى بسبب الأسلاك الشائكة الموجودة في منطقة الحدود بين مصر وإسرائيل.

وقالت مصادر أمنية إن قوات حرس الحدود الإسرائيلية ألقت القبض على مهاجر غير قانوني من غانا لكن مهاجرين آخرين استطاعوا الإفلات من الاعتقال.

ويُذكر أن حدود سيناء باتت تشكل طريقا رئيسيا بالنسبة للمهاجرين الأفارقة الراغبين في العبور إلى إسرائيل.

وتعرضت الحكومة المصرية إلى ضغوط من طرف إسرائيل بهدف الحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين لكن جماعات حقوق الإنسان تشتكي من أن الأساليب التي تستخدمها قوات الأمن المصرية تتسم بالخشونة.

وقتلت الشرطة المصرية 9 مهاجرين كانوا يحاولون التسلل إلى إسرائيل منذ بداية السنة الحالية في حين قتلت ما لا يقل عن 19 مهاجرا في السنة الماضية.