اسرائيل تغلق قريتي بعلين ونعلين امام المتظاهرين

محتج فلسطيني
Image caption وزع الجنود منشورات تعلن ان المنطقة المحيطة بقريتي بعلين ونعلين هي "منطقة عسكرية مغلقة"

منع جيش الدفاع الاسرائيلي الاسرائليين والاجانب من دخول قريتين في الضفة الغربية شهدتا احتجاجات ضد "جدار الفصل" الاسرائيلي.

وقد وزع الجنود منشورات تعلن ان المنطقة المحيطة بقريتي بعلين ونعلين هي "منطقة عسكرية مغلقة".

وستفرض القيود على المنطقة كل جمعة، وهي اليوم الذي تقام فيه الاحتجاجات عادة ولمدة ستة اشهر قادمة.

وكان الناشطون ينظمون احتجاجاتهم في هذه المنطقة ضد الجدران والحواجز منذ خمس سنوات ويقولون انها من اكثر المظاهرات سلمية.

بيد ان جيش الدفاع الاسرائيلي يقول انه يعتبر تلك الاحتجاجات اعمال شغب ويصفها بالـ" عنيفة وغير قانونية".

"محرضون"

وقال المتحدث باسم جيش الدفاع الاسرائيلي ان حوالي 100 من عناصر الشرطة قد جرحوا اثناء قيامهم بواجبهم في هذه التظاهرات.

واضاف في بيان له : " كل اسبوع، تحدث اعمال شغب غير قانونية في منطقة نعلين وبعلين، وقد جرح خلالها العديد من عناصر القوى الامنية كما تسببت في اضرار جسيمة في الحاجز الامني وفي الممتلكات العامة".

واشار البيان الى ان سكان القريتين مستثنون من هذا القرار.

وجذبت الاحتجاجات ضد "جدار الفصل" الذي يمثل حاجزا امنيا بين اسرائيل والاراضي الفلسطينية عددا من الشباب الاسرائيلي وناشطي السلام من مختلف انحاء العالم.

كما حضر بعض هذه التظاهرات عدد من الشباب الفلسطيني من رماة الحجارة.

وقد اطلقت قوات الامن الاسرائيلية الغاز المسيل للدموع والقنابل الصاعقة والرصاص المطاطي وفي بعض الاحيان ذخيرة حية ضد المحتجين.

وقد وقعت اصاباتان مميتان في صفوف المتظاهرين،ومازال احد ناشطي السلام الامريكيين في غيبوبة بعد اصابته برصاصة بلاستيكية.