مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في مدن ايرانية

معارضة ايرانية
Image caption المعارضة في ايران ما زالت نشطة وقوية

اندلعت في عدد من المدن الايرانية اشتباكات ومواجهات بين مئات المتظاهرين المعارضين لنظام الحكم في البلاد وبين الشرطة الايرانية.

وتأتي هذه الاحتجاجات في وقت يستعد فيه الايرانيون للاحتفال بالسنة الايرانية الجديدة، والتي تعرف باعياد نوروز.

وقال رئيس شرطة طهران ان 50 شخصا اعتقلوا، وان السلطات الايرانية طلبت من الناس عدم الاحتفال بنوروز خشية ان تستثمره المعارضة لصالحها.

وكان الزعماء الدينيون الايرانيون قد دعوا الايرانيين الى عدم الاحتفال بنوروز على اعتبار انه عيد غير ديني وغير اسلامي.

ويحتفل الايرانيون في هذا العيد، الذي يعرف ايضا بعيد النار، بالقفز على نار مشتعلة من الخشب، وهو تقليد يعود الى آلاف السنين، اي قبل دخول الاسلام الى بلاد فارس.

يشار الى ان الانتقادات الدولية لطريقة تعامل السلطات الايرانية مع المعارضة قد تزايدت في الآونة الاخيرة.

فقد قال قائد القيادة المركزية الامريكية الجنرال ديفيد بتريوس في الثامن من الشهر الحالي ان النظام الايراني تحول الى "سلطة قمعية" عقب اعلان فوز الرئيس محمود احمدي نجاد في انتخابات يونيو/ حزيران الماضي وخسارة المرشح الاصلاحي مير حسين موسوي.

وكانت السلطات الايرانية قد قمعت بقوة المعارضين الذين سيطروا على الشوارع تعبيرا عن استيائهم من اعادة انتخاب احمدي نجاد، ما ادى الى اعتقال اعداد كبيرة منهم واعدام البعض.

كما انتقد المعارض الايراني البارز مهدي كروبي حكومة بلاده متهما اياها بأنها اصيبت "بسم بالاستبداد"، مجددا تشكيكه في نتيجة الانتخابات الرئاسية.

وأضاف ان "الاستبداد قد سمم الجمهورية وفقدت الانتخابات معناها، ولم تعد سوى كلمات".