السلطات الايرانية تسمح لاحدى بنات بن لادن بالمغادرة إلى دمشق

بن لادن
التعليق على الصورة،

ذكرت الشرق الأوسط أن والدة إيمان هي أولى زوجات بن لادن

ذكرت تقارير صحفية الجمعة ان احدى بنات زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن وصلت الى دمشق بعد أن سمحت لها السلطات الايرانية بالمغادرة.

وقالت صحيفة الشرق الأوسط السعودية أن ايمان بن لادن قضت اكثر من ثلاثة اشهر لاجئة في السفارة السعودية في طهران.

وأكدت الصحيفة ان ايمان وصلت الخميس بصحبة والدتها الى العاصمة السورية الخميس على متن رحلة تجارية من طهران.

يذكر أن الشرق الأوسط أن والدة ايمان تدعى نجوى الغانم وهي سورية تقيم في دمشق وأنها اولى زوجات زعيم القاعدة.

واضافت الصحيفة ان ايمان التي تحمل الجنسية السعودية تمكنت من مغادرة ايران بفضل تدخل الاستخبارات السعودية.

وكانت ايمان، البالغة من العمر 17 عاما، لجأت في ديسمبر/ كانون الاول الى السفارة السعودية في طهران بعدما غافلت حراسها الايرانيين حسب ما ذكرت الصحيفة.

وكانت الانباء قد ذكرت في ديسمبر الماضي ان 18 فردا من عائلة بن لادن فقد اثرهم بعد احداث الحادي عشر من سبتمبر يعيشون في ايران قيد الاقامة الجبرية.

وذكر حينها أن بكر (16 عاما) النجل الاصغر لبن لادن سمح له بالمغادرة إلى سورية بعد أن قضى ثمانية أعوام في ايران.