مصر وتركيا تدعوان المانحين لتقديم مساعدات ضرورية لدارفور

مؤتمر المانحين لدارفور
Image caption المؤتمر يهدف لجمع ملياري دولار لإعادة إعمار دارفور

دعت مصر وتركيا الدول والجهات المانحة التي اجتمعت الأحد في القاهرة إلى تقديم المساعدات الضرورية لإعادة إعمار إقليم دارفور الذي يشهد حربا أهلية.

وتنظم المؤتمر الذي تستضيفه القاهرة منظمة المؤتمر الإسلامي التي تضم في عضويتها 57 عضوا وتترأس المؤتمر مصر وتركيا.

ودعا وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط المشاركين في المؤتمر إلى تقديم تعهدات بمساعدات ضخمة.

وقال أبو الغيط في افتتاح المؤتمر إن" مشكلة دارفور هي في شكل أساسي مشكلة تنمية ونحن مقتنعون بأن المفتاح هو تحسين التنمية ومستوى الحياة بالنسبة إلى المواطن في دارفور".

بينما شدد نظيره التركي أحمد داوود أوغلو على أن السلام في دارفور" لن يتحقق فقط عبر اتفاقات سياسية بل أيضا عبر مساعدة إنسانية ومن أجل التنمية".

ويمثل السودان في المؤتمر مستشار الرئاسة مني ميناوي إضافة إلى عدد من الوزراء والمسؤولين.

كما دعيت إلى المؤتمر نحو عشرين دولة غير أعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي ونحو خمسين مؤسسة دولية وغير حكومية.

ويهدف المؤتمر إلى جمع ملياري دولار من المساعدات على شكل هبات أو قروض لتمويل مشاريع البنية التحتية في مجالات عدة مثل المياه والطرق وبناء المنازل والصناعة حتى يمكن تشجيع السكان الهاربين على العودة إلى قراهم.