خامنئي يتهم أوباما بالتآمر على إيران رغم تقديم عرض للحوار

اتهم المرشد الاعلى للثورة الاسلامية في ايران اية الله علي خامنئي الاحد الرئيس الامريكي باراك اوباما "بالتآمر" على إيران رغم تقديمه عرض للحوار.

Image caption خامنئي قال أن أوباما تبنى "أسوأ المواقف بعد انتخابات الرئاسة الرئاسية في إيران

وقال خامنئي في خطاب ألقاه في مدينة مشهد في شمال غرب البلاد أن "الادارة والرئيس الجديدان يزعمان اهتمامهما باقامة علاقات عادلة ومنصفة وكتبا خطابات وبعثا برسائل تقول انهما مستعدان لتطبيع العلاقات مع الجمهورية الاسلامية لكنهما في الواقع العملي يقومان بعكس ذلك".

وأضاف "لا يمكنكم ابداء رغبتكم في السلام والصداقة وفي الوقت نفسه التآمر والتخطيط لاعمال تخريب في ايران معتقدين ان في وسعكم الاساءة الى الامة الايرانية".

وحذر من ان السلطات الايرانية تراقب عن كثب ما وصفه "بالموقف العدائي" الامريكي.

واتهم الرئيس الاميركي بتبني ما وصفه "باسوأ المواقف" بعد الانتخابات الرئاسية في 12 حزيران/ يونيو والتي فاز فيها الرئيس محمود احمدي نجاد فيما احتجت المعارضة على نتائجها.

وقال خامنئي "خلال الاحداث التي اعقبت الانتخابات، تبنيتم اسوأ المواقف بدعمكم مثيري الشغب ووصفهم باعتبارهم حركة مدنية".

واضاف "لو نجحوا لكانت الولايات المتحدة والنظام الصهيوني ارسلا قواتهما الى شوارع طهران، لكنهم ادركوا ان هذا الامر سيضر بهم. لذا، بدأ قادة دول الاستكبار الغربية القيام بالدعاية دعما لمثيري الشغب".

وكان يشير الى التظاهرات التي تلت اعادة انتخاب احمدي نجاد والتي تخللتها مواجهات بين قوات الامن الايرانية والمتظاهرين واسفرت عن مقتل العشرات واعتقال الالاف.

والقى خامنئي خطابه بعدما اعلن اوباما السبت في رسالة بمناسبة رأس السنة الايرانية التي بدأت في 21 اذار/ مارس ان عرض الحوار الذي قدمه الى طهران "ما زال قائما".