الرئيس الأفغاني كرزاي يجتمع بممثلي فصيل حكمتيار المسلح

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

عقد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اجتماعا لبحث إمكانية تحقيق السلام مع وفد رفيع المستوى يمثل إحدى الفصائل الرئيسية المسلحة في البلاد، وهي فصيل الحزب الإسلامي الذي يتزعمه قلب الدين حكمتيار، حسبما صرح متحدث رسمي باسم الرئيس كرزاي.

ورغم أن هذا هو الاجتماع الأول من نوعه مع جماعة الحزب الإسلامي إلا أنه يعد مؤشرا على إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام مع فصيل مناويء للقاعدة.

وقال ناطق باسم جماعة الحزب الإسلامي إن هذه هي المرة الأولى التي ترسل فيها الجماعة ممثلين على هذا المستوى إلى كابول لعرض خطة سلام تتكون من 15 نقطة، تشمل المطالبة بانسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

وكان الحزب الإسلامي قد شارك طالبان أهدافها إلا أنه قاد حركة مسلحة منفصلة في شرق البلاد مع جيوب مسلحة له في الشمال.

وخلال الأشهر الأخيرة اندفع مقاتلو طالبان داخل معاقل الحزب الاسلامي مما أدى إلى وقوع اشتباكات بين الجانبين.

ويرأس وفد الحزب الإسلامي إلى محادثات كابول قطب الدين هلال، نائب حكميتار، كما يضم زوج ابنة حكمتيار.

وكان الرئيس كرزاي قد بدأ مسعى للتواصل مع أفراد في الحركات المسلحة الأفغانية، وضم عضوا سابقا في الحزب الإسلامي إلى حكومته كوزير للاقتصاد.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك