لبنان: الحكم بسجن أعضاء جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة

حراس
Image caption الجماعة التي حكم على أفرادها تتكون م 13 فردا من جنسيات عربية مختلفة

أفاد مصدر قضائي الثلاثاء أن القضاء العسكري اللبناني حكم على مجموعة أصولية مرتبطة بتنظيم القاعدة تضم 13 معتقلا يحملون جنسيات سعودية وسورية وفلسطينية ولبنانية، بالسجن لمدد تتراوح بين سنتين وعشر سنوات بتهم منها "محاولة القيام باعمال إرهابية".

وأوضح المصدر أن المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن نزار خليل أصدرت حكمها على أفراد المجموعة بسبب "الانتماء الى تنظيم القاعدة وتأليف عصابة مسلحة بقصد ارتكاب الجنايات على الناس والنيل من سلطة الدولة وهيبتها، ومحاولة القيام بأعمال إرهابية وتزوير وثائق ومستندات رسمية ونقل حقائب تحتوي على أسلحة حربية وأجهزة لاسلكية".

وقضى الحكم بانزال عقوبة السجن لمدة عشر سنوات بحق السعودي فيصل أسعد أكبر واللبناني حسن محمد نبعة، ولسبع سنوات بحق اربعة سوريين هم محمد عبد الرزاق وفائي ومحمد أحمد قوجة وبراء محمد فؤاد ومعاز محمد شوشة، وخمس سنوات للفلسطيني من أصل أردني هاني هاشم الشطي، وثلاث سنوات للبناني مالك محمد نبعة والسوري طارق رجاء الناصر، وسنتين للبنانيين فؤاد المصري وجهاد ضاهر.

وسيصدر الحكم لاحقا على معتقل قاصر عن السلطة المختصة.

وقد عرف الأشخاص الذين تم اعتقالهم تدريجيا ابتداء من مطلع العام 2006 سابقا بـ"مجموعة الـ 13" التي استمعت اليها لجنة التحقيق الدولية في إطار تحقيقاتها في اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري عام 2005.

كذلك حكمت المحكمة غيابيا على سبعة اشخاص بالسجن لمدة 15 عاما بالتهم نفسها وهم: خالد مدحت طه وبلال يوسف زعرور ورمزي خليل حسين وسليم محمد حافظ حليمة (وهم فلسطينيون) وصلاح الدين محمد صالح ومحمد علي المسلماني ومحمد كامل عبد الحق(سوريون).