مفوضية الانتخابات العراقية: لا إعادة فرز للأصوات

مركز فرز في بغداد
Image caption نتائج الفرز حتى الآن متقاربة

قال رئيس مفوضية الانتخابات العراقية فرج الحيدري لبي بي سي قبل يوم من موعد إعلان نتائج الانتخابات، إن أيا من الأحزاب لم يقدم أي دليل على أن هناك حاجة لإعادة فرز الأصوات.

وتتعرض مفوضية الانتخابات لضغوط من أجل إعادة فرز الأصوات، وكان أنصار رئيس الوزراء نوري المالكي قد تظاهروا مؤيدين مطالبه بإعادة الفرز .

وكان المالكي قد لوح بامكانية حدوث اضطرابات، وأثار تلويحه بذلك مخاوف من إمكانية عدم قبوله لنتائج الانتخابات.

وطالب الرئيس جلال طالباني بإعادة فرز الأصوات "حرصا على النزاهة والشفافية" كما قال.

وقال مراسل بي بي سي إن هناك مخاوف من اندلاع أحداث عنف في حال حامت شكوك حول نزاهة النتائج .

وقال الحيدري: "أعتقد أن من حق المالكي وطالباني أن يقترحوا، وهذا حق يملكه أي شخص آخر، وسنستمع للجميع ويمكن أن نناقشهم، ولكننا في النهاية سوف نتخذ قرارنا وفقا للقانون ولن نقبل تعليمات من أحد".

وأضاف الحيدري أنه سيكون أمام المرشحين ثلاثة أيام ابتداء من السبت للطعن في النتائج.

ورفض الحيدري التكهن بأي من الكتلتين الرئيسيتين (نوري المالكي أو أياد علاوي) ستحصل على عدد أكبر من المقاعد البرلمانية.

ويرى البعض أن الضغوط التي يمارسها المالكي لإعادة الفرز راجعة الى كون الننتائج متقاربة جدا، وكان قد قال في وقت سابق ان العملية الانتخابية تسير بشكل جيد.

وتسود المخاوف من إمكانية تجدد أعمال العنف عقب إعلان نتائج الانتخابات، خاصة وأنه سيعقب الإعلان شهور من المحادثات قبل الاتفاق على صيغة حكومية نهائية.