العرب يرفعون دعمهم للقدس الى 500 مليون دولار

بناء استيطاني
Image caption خطوات عربية لمواجهة النشاطات الاستيطانية

قال مسؤولون في الجامعة العربية ان وزراء الخارجية العرب اتفقوا الخميس على تقديم 500 مليون دولار لصندوق القدس في تحرك لمواجهة نشاطات الاستيطان الاسرائيلية في المدينة.

وقال عمرو موسى الامين العام للجامعة ان وزراء الخارجية العرب الذين عقدوا اجتماعا حول قمة سرت بليبيا المقررة السبت قرروا زيادة مساعدات الجامعة للقدس من 150 الى 500 مليون دولار.

ويتوقع ان يكون بند المحادثات غير المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين محط اهتمام خاص في القمة، وسيتم فيها ايضا التداول في عواقب وتبعات استمرار النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية في القدس الشرقية.

مفوضية للقدس

ويقول مراقبون للقمة انها ستبحث انشاء مفوضية خاصة بالقدس ضمن اطر الجهاز التنفيذي في الجامعة العربية.

وقال رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني ان "وزراء الخارجية العرب تناولوا الاعتداءات الاسرائيلية بتفاصيل التفاصيل واتخذوا قرارات داعمة للقدس ردا على ممارسات الاحتلال الرامية الى تغيير الطابع العربى والاسلامي والمسيحي لمدينة القدس".

واكد الوزير الفلسطيني ان وزراء الخارجية اتفقوا على انشاء مفوضية عامة للقدس.

واضاف المالكي انه "تم الاتفاق على أن تتبع هذه المفوضية الامانة العامة للجامعة العربية والتوجه للمحكمة الدولية اما مباشرة أو من خلال جلسة خاصة للجمعية العمومية للامم المتحدة، واتفق على توفير دعم بقيمة نصف مليار دولار للمدينة المقدسة واهلها".

وكانت اسرائيل اعلنت هذا الشهر عن خطط لبناء 1600 وحدة سكنية لليهود في مستوطنة رامات شلومو وهي مستوطنة على ارض بالضفة الغربية ضمتها الى القدس بعد حرب عام 1967.

اما عمرو موسى فقد قوله انه "تم التأكيد على الموقف العربي بأنه مهما يحدث في القدس نعتبره ويعتبره العالم معنا باطلا وغير قانوني وليس له كيان".

وستعرض قرارات وزراء الخارجية على القمة ليوافق عليها رؤساء الدول العربية في قمتهم السنوية بمدينة سرت الليبية الواقعة على ساحل المتوسط يومي 27 و 28 من هذا الشهر، كما يناقشون خطة عمل اذا فشلت المحادثات مع اسرائيل.

وقال موسى ان "الدول العربية ستبحث الموقف في حال احتمالات الفشل، وماهي الاجراءات التي ستتخذ في هذه الحالة"، مضيفا ان "احتمالات الفشل أكبر".