القمة العربية تزيد الدعم للقدس إلى 500 مليون دولار

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قرر وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم في مدينة سرت الليبية زيادة الدعم للفلسطينيين في القدس من مائة وخمسين مليون إلى خمسمائة مليون دولار وذلك لمواجهة التحرك الاستيطاني الاسرائيلي في المدينة.


كما وافقوا على مشروع قرار لرفعه الى القمة العربية التي تبدأ غدا السبت يشدد على التأكيد أن القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

قال مسؤولون في الجامعة العربية ان وزراء الخارجية العرب اتفقوا الخميس على تقديم 500 مليون دولار لصندوق القدس في تحرك لمواجهة نشاطات الاستيطان الاسرائيلية في المدينة.

وقال عمرو موسى الامين العام للجامعة ان وزراء الخارجية العرب الذين عقدوا اجتماعا حول قمة سرت بليبيا المقررة السبت قرروا زيادة مساعدات الجامعة للقدس من 150 الى 500 مليون دولار.

ويتوقعان يكون بند المحادثات غير المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين محط اهتمام خاص في القمة، وسيتم فيها ايضا التداول في عواقب وتبعات استمرار النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية في القدس الشرقية.

مفوضية للقدس

ويقول مراقبون للقمة انها ستبحث انشاء مفوضية خاصة بالقدس ضمن اطر الجهاز التنفيذي في الجامعة العربية.

وقال رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني ان "وزراء الخارجية العرب تناولوا الاعتداءات الاسرائيلية بتفاصيل التفاصيل واتخذوا قرارات داعمة للقدس ردا على ممارسات الاحتلال الرامية الى تغيير الطابع العربى والاسلامي والمسيحي لمدينة القدس".

واكد الوزير الفلسطيني ان وزراء الخارجية اتفقوا على انشاء مفوضية عامة للقدس.

واضاف المالكي انه "تم الاتفاق على أن تتبع هذه المفوضية الامانة العامة للجامعة العربية والتوجه للمحكمة الدولية اما مباشرة أو من خلال جلسة خاصة للجمعية العمومية للامم المتحدة، واتفق على توفير دعم بقيمة نصف مليار دولار للمدينة المقدسة واهلها".

وكانت اسرائيل اعلنت هذا الشهر عن خطط لبناء 1600 وحدة سكنية لليهود في مستوطنة رامات شلومو وهي مستوطنة على ارض بالضفة الغربية ضمتها الى القدس بعد حرب عام 1967.

اما عمرو موسى فقد قوله انه "تم التأكيد على الموقف العربي بأنه مهما يحدث في القدس نعتبره ويعتبره العالم معنا باطلا وغير قانوني وليس له كيان".

وستعرض قرارات وزراء الخارجية على القمة ليوافق عليها رؤساء الدول العربية في قمتهم السنوية بمدينة سرت الليبية الواقعة على ساحل المتوسط يومي 27 و 28 من هذا الشهر، كما يناقشون خطة عمل اذا فشلت المحادثات مع اسرائيل.

وقال موسى ان "الدول العربية ستبحث الموقف في حال احتمالات الفشل، وماهي الاجراءات التي ستتخذ في هذه الحالة"، مضيفا ان "احتمالات الفشل أكبر".

زيباري

هوشيار زيباري

طالب العراق ليبيا باعتذار

كانت اجتماعات يوم الخميس قد شهدت خلافا عراقيا ليبيا بشأن للزعيم الليبي معمر القذافي اعتبرها المسؤولون العراقيون مسيئة لبلادهم، لكنه عاد إلى الاجتماع بعد وساطة من الجامعة العربية.

فقد غادر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اجتماعات وزراء الخارجية العرب في سرت لفترة وجيزة، ولكن زيباري عاد للمشاركة في الجلسات بعد وساطة جامعة الدول العربية. واوضحت مصادر في القمة ان عودته للجلسات جاءت بعد وساطة من جانب وزراء خارجية البحرين والكويت.

وقال علي الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية إن وفد بلاده عاد إلى الاجتماع و طلب من الزعيم الليبي معمر القذافي تقديم اعتذار عن تصريحاته.

وقال مندوبون الى القمة ان الوفد العراقي انسحب بسبب تصريحات علنية صادرة عن القذافي مؤخرا، اعلن خلالها دعمه لعناصر موالية للرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

واوضح هؤلاء ان زيباري قال لنظرائه العرب ان حكومته غاضبة من التصريحات التي ادلى بها القذافي خلال اجتماعه مع مجموعة من البعثيين في ليبيا الاسبوع الجاري.

وادان الدباغ اجتماع القذافي بالمجموعة البعثية ووصف الخطوة الليبية بأنها "غير دبلوماسية" و"اهانة" للشعب العراقي.

وتشعر الحكومات العراقية التي جاءت عقب الاطاحة بصدام حسين بحساسية شديدة تجاه اي اتصالات بين الحكومات الاجنبية والموالين لصدام حسين، وتنظر اليها على انها تهدف لتقويض شرعيتها.

القدس

من جهة اخرى ووافق وزراء الخارجية العرب، خلال اجتماعهم على زيادة الدعم للفلسطينيين في القدس في مواجهة التحرك الاستيطاني الإسرائيلي.

كما أقروا مشروع قرار لرفعه للقمة العربية، التي تبدأ أعمالها السبت وتستمر ليومين. ويشدد مشروع القرار على التأكيد أن القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

و

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك