استمرار البحث عن شقيق رئيس الإمارات بعد سقوط طائرته في المغرب

بحيرة مولاي عبد الله
التعليق على الصورة،

البحيرة التي سقطت فيها طائرة الشيخ احمد

لا تزال عمليات البحث جارية عن الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان، الاخ الاصغر لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس سلطة الاستثمار في أبو ظبي الذي سقطت طائرته الشراعية في إحدى البحيرات بالمغرب يوم الجمعة.

وتم العثور على الطيار وانقاذه وهو بحالة جيدة لكن لم يعثر على الشيخ احمد حتى الان.

وكانت الطائرة قد سقطت في بحيرة سد سيدي محمد بن عبد الله الواقع قرب مدينة الصخيرات على المحيط الاطلسي وعلى بعد 35 كيلو متر جنوبي العاصمة الرباط.

وكانت المنطقة قد شهدت امطارا غزيرة في الاونة الاخيرة وارتفع مستوى مياه البحيرة اثر ذلك مما عقد جهود البحث.

وسلطة الاستثمار التي يرأسها الشيخ أحمد هي أكبر سلطة استثمار سيادية حكومية في العالم حيث تقدر ارصدتها بأكثر من 600 مليار دولار.

واغلب استثماراتها في امريكا الشمالية واوروبا.

وكانت مجلة فوربس الامريكية قد صنفت الشيخ احمد، وفي هو مطلع الاربعينيات من العمر، في الموقع السابع والعشرين في قائمة الاشخاص الاكثر نفوذا في العالم.

ولا يعرف الكثير عن الشيخ احمد، الذي يعتبر شخصية غامضة، ومن النادر ان يجري مقابلات مع الصحافة.

ورغم ان الشيخ احمد شقيق رئيس دولة الامارات الا انه ليس وليا للعهد.