مقتل ثلاثة في اشتباكات بالصومال

مقاتلون
Image caption تواجه الحكومة الهشة مقاومة من ميليشيات مسلحة

قتل ثلاثة أشخاص من بينهم رئيس مديدرية "حَمَرْ حجَابْ" بجنوب مقديشو "أحمد محمد قورليح" في تفجير استهدف سيارته قرب مطار مقديشو وأصيب 4 آخرون في الحادث من بينهم نائب محافظ إقليم العاصم.

وقد وقعت اشتباكات بين جنود حكوميين ومسلحين كانوا يحتجون على هدم منازلهم الواقعة بالقرب من مطار مقديشو.

وقال نائب رئيس بلدية مقديشو عبدالسلام ضاهر إن الحكومة أمرت بهدم تلك المنازل التي أقيمت دون تصريح خوفا من استخدام تنظيم "شباب المجاهدين" لها.

وكانت المنطقة التي هدمت فيها المنازل قاعدة جوية في السابق.

وقال شهود عيان الجمعة إن المئات من الفقراء قد أجلوا عن منازلهم الواقعة بالقرب من المطار.

وتقول منظمات حقوقية إن العائلات التي كانت تقطن تلك المنطقة المهجورة لا تملك أي مكان تذهب إليه.

يذكر أن الحكومة الصومالية الهشة وقليلة النفوذ تواجه مقاومة من قبل الميليشيات الإسلامية في العاصمة.

وتعاني الصومال تعاني من ضعف الحكم المركزي منذ 19 عاما كما تتهم دول مجاورة للصومال مقديشو بتوفير ملاذ لمتشددين يعتزمون شن هجمات في شرق افريقيا.