انباء عن فرار العشرات من الاحتجاز بجنوبي اليمن

اليمن
Image caption الاضطرابات تزايدت اخيرا بجنوب اليمن

ذكرت الانباء الواردة من اليمن ان اكثر من ثلاثين محتجزا في مقر جهاز امن منطقة الضالع فروا من المبنى بعد ان تم تفجير بوابة المقر بقنبلة، الا ان وزارة الداخلية نفت فرارهم.

وقالت الانباء ان احد انصار الحراك الجنوبي ادخل القنبلة خلال زيارته لمبنى امن الضالع وزرعها في بوابة الحجز، حيث اسفر انفجارها عن جرح اربعة محتجزين وفرار الباقين.

يذكر ان المحتجزين هم من الحراك الجنوبي كانوا اعتقلوا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية بتهمة "التخريب وتهديد الوحدة الوطنية".

وقد اعتبرت السطات الأمنية بالمدينة الحادث عملية منظمة لتهريب المعتقلين وحملت الحراك الجنوبي المسؤولية.

واعيد انتشار قوات الامن في مختلف أرجاء المدينة عقب الحادث، ونفذت حملة مكثفة في المنطقة المحيطة بمقر الحجز لتعقب المعتقلين الفارين وضربت طوقا أمنيا على المدينة.

يأتي ذلك فيما ادان تكتل اللقاء المشترك للمعارضة اليمنية استمرار حالة الطوارئ بمدينة الضالع واعتبرها استفزازا واضحا للرأي العام وانتهاكا لحقوق الانسان.

وطالبت المعارضة في بيان لها وقف ما اسمته قمع ابناء المحافظات الجنوبية.