تاجيل محاكمة المتهم بقتل مارغريت حسن في العراق

مارغريت حسن
Image caption لم يعثر على جثة مارغريت حتى الان

تاجلت اعادة محاكمة المتهم الذي ادين من قبل بخطف وقتل عاملة الاغاثة البريطانية مارغريت حسن في بغداد قبل ستة اعوام.

وكان علي لطفي جسار حوكم وصدر بحقه حكم بالسجن مدى الحياة عام 2009 لكنه استأنف الحكم وقبلت المحكمة استئنافه.

وكانت الضحية، البالغة من العمر 59 عاما ورئيسة مؤسسة كير انترناشيونال في العراق، اختطفت في بغداد في اكتوبر/تشرين الاول عام 2004.

وقتلت مارغريت حسن المولودة في دبلن، وتحمل الجنسيات الايرلندية والبريطانية والعراقية، باطلاق النار عليها بعد اسابيع من اختطافها، ولم يعثر على جثتها.

والقت القوات الامريكية والعراقية القبض على جسار بعد اتصاله بالسفارة البريطانية في بغداد ومحاولته الحصول على المال مقابل ارشادهم عن مكان جثتها.

وفي اتصالاته بموظفي السفارة ذكر تفاصيل دقيقة عن القتيلة لا يعرفها سوى اقاربها المقربين.

وفي المحاكمة الاولى لم يقر جسار، الذي يسمي نفسه ابو رشا وهو سني من بغداد يتحدث الانجليزية، بانه مذنب.

ويقول انه اجبر على التوقيع على افادات اعترافه بالتهم بعد ضربه وتعرضه لصدمات كهربية خلال التحقيق معه.

وكان من المقرر ان تبدأ اعادة محاكمته في محكمة الجنايات المركزية في بغداد الاثنين، لكنها تاجلت حتى 18 ابريل/نيسان.

وتخشى عائلة مارغريت ان يخفف الحكم على جسار او يطلق سراحه ما يعني انه لن يخبر السلطات عن مكان الجثة.

وقالت اختها ديردره مانشاندا: "نريد العثور على رفات اختنا ونريد ان ننقله الى هنا لندفنه ونريد القصاص لها".