محكمة مصرية تفرج عن 16 من قيادات الأخوان المسلمين

أصدرت محكمة مصرية حكما بالافراج عن 16 من قيادات في حركة الأخوان المسلمين المحظورة والتي اتهمتها الحكومة المصرية بتشكيل "خلايا ارهابية".

Image caption اتهمت السلطات المصرية المعتقلين بانشاء معسكرات تدريب لشن هجمات في مصر

وكان السلطات المصرية اتهمت محمود عزت، نائب المرشد العام للجماعة، و 15 من شخصيات الأخوان بتهمة السعي لانشاء معسكرات تدريب لشن هجمات في مصر.

ويأتي حكم المحكمة في ضوء الطعن المقدم من المتهمين أعضاء الجماعة المحظورة على قرارات نيابة أمن الدولة العليا بتجديد حبسهم احتياطيا بصورة متوالية على ذمة التحقيقات.

وقال عبدالمنعم مقصود محامي الجماعة لوكالة رويترز "القضاء أصدر قراره ولكن ننتظر تنفيذ الحكم. وهذا انتصار لحق هؤلاء وتأكيد لما قلناه في بداية القضية ورفض كل الاتهامات الموجهة لهم ونتمنى تطبيق أحكام القضاء والسرعة في التنفيذ وهذا ليس مضمونا لانها قضية سياسية."

ومن بين الاعضاء الذين أمرت المحكمة بالافراج عنهم إلى جانب محمود عزت، كل من عصام العريان المتحدث باسم الجماعة وعضو مكتب الارشاد بها وعبدالرحمن البر ومحيي حامد العضو في مكتب الارشاد.

وبرغم حظرها رسميا فازت الجماعة بثمانين مقعدا في مجلس الشعب المصري في انتخابات 2005 حين خاض أعضاؤها الانتخابات كمستقلين بيد أن السلطات فرضت تضييقا حاد على النشاط السياسي للاخوان منذ ذلك الحين.

ويتوقع محللون أن ينكمش التأييد للجماعة في الانتخابات البرلمانية المقررة في النصف الثاني من العام الحالي.