البيت الابيض: الهجمات لن تؤخر الانسحاب الامريكي من العراق

قالت الولايات المتحدة ان تصاعد الهجمات والتفجيرات في بغداد لن يؤثر على خطط سحب قواتها المحاربة من العراق بنهاية اغسطس/اب.

وكانت بغداد شهدت ستة تفجيرات اسفرت عن مصرع 35 شخصا على الاقل في ثاني سلسلة هجمات في غضون ثلاثة ايام.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس: "اعتقد ان كثيرين توقعوا ان يستغل المخربون هذا الوقت لاعاقة التقدم العسكري والسياسي الذي شهدناه في العراق".

Image caption المالكي تعهد بتعقب المسؤولين عن التفجيرات الأخيرة

واصدر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بيانا بشأن التفجيرات التي وقعت خلال الأيام الأخيرة وصفها بانها "جرائم إرتكبها الإرهابيون وأعوانهم"، وتعهد بتشديد قوى الجيش والامن اجراءاتهم لمواجهتها.

ودعا المالكي المواطنين إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية في تنفيذ تلك الإجراءات، كما دعا وسائل الاعلام الى التحلي بروح المسؤولية الوطنية.

وكانت ستة انفجارات هزت العاصمة العراقية بغداد صباح الثلاثاء من بينها هجوم بعبوة ناسفة استهدف مطعما شعبيا في منطقة العلاوي بجانب الكرخ.

وقد افادت مصادر الشرطة العراقية ان ثمانية مبان سكنية تعرضت لاضرار مادية كبيرة وانهار بعضها بالكامل وكانت جميعها ملغمة بعبوات ناسفة ما اسفر بحسب مصادر الشرطة عن مقتل 35 شخصا واصابة 140 آخرين. إلا أن الحصيلة مرشحة للارتفاع.

Image caption أنقاض المباني المهدمة جراء الانفجارات

وهذه المناطق تقطنها اغلبية شيعية في بغداد. وقد هرعت سيارات الاسعاف إلى مواقع الانفجارات المتزامنة وأخذت في اجلاء الجرحى.

وكانت بغداد قد شهدت الأحد سلسلة هجمات بسيارات مفخخة خلفت اكثر من 40 قتيلا واكثر من مئتي جريح.

واستهدفت الهجمات السفارتين المصرية والإيرانية، في حين وقع الثالث قرب مبنى للسفارة الألمانية.

وكانت قوات الأمن العراقية قد بدأت إجراءات أمنية مشددة في مدينة بعقوبة، والمناطق المجاورة لمطاردة عناصر تنظيم القاعدة اثر تفجيرات الأسبوع الماضي.