السودان: مرشح الحزب الاتحادي الديمقراطي حاتم السر يعود لسباق الانتخابات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال موفد بي بي سي إلى السودان إن محمد عثمان الميرغني زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي السوداني عودة مرشح الحزب حاتم السر إلى سباق الانتخابات الرائسية مرة أخرى وذلك عقب اجتماع عقده الحزب الثلاثاء في القصارف شرق السودان.

وقال الميرغني إن القرار جاء بعد مداولات داخلية مع أجهزة الحزب وترجمة رغباته.

من جانبه صرح مرشح الحزب حاتم السر لبي بي سي قائلا "إن حزبه كان يسعى إلى اجماع الأحزاب حول موقف واحد عندما قرر الانسحاب وهو مالم يحدث".

أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان، الحزب الرئيسي في جنوب البلاد، انها ستقاطع الانتخابات في معظم الولايات في شمال البلاد.

وتلك احدث عقبة امام الانتخابات التي تشوبها تهم التزوير حتى قبل اجرائها باسبوع.

باجان اموم وياسر عرمان

باجان اموم يعلن انسحاب الجبهة والى جانبه ياسر عرمان

وقال امين عام الحركة باجان اموم في مؤتمر صحفي: "نعلن ان الحركة الشعبية لتحرير السودان ستقاطع كل الانتخابات في الشمال على كل المستويات، وذلك في 13 ولاية شمالية".

وقال اموم ان القرار يستثني ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق الحدوديتين، والمشمولتين بقانون المشورة الشعبية ضمن اتفاقية السلام.

وبرر اموم القرار بالتشكيك في نزاهة الانتخابات وبالتشكيك في المفوضية القومية للانتخابات، واتهم الحكومة السودانية بطرد مراقبين من مركز "كارتر".

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

على صعيد آخر، اعلن حزب الامة الذي يتزعمه الصادق المهدي في وقت متأخر من يوم الثلاثاء انه فشل في التوصل الى قرار حول مشاركته في الانتخابات.

وقال الحزب إنه سيستأنف اجتماعاته يوم الاربعاء في الساعة الثامنة مساء لمواصلة بحث موقفه من المشاركة.

وقالت رباح الصادق المهدي القيادية في حزب الامة لمراسلنا في الخرطوم عمر عبدالعزيز إن المكتب السياسي للحزب كان منقسما ما بين المشاركة الكلية اوالجزئية في الانتخابات او مقاطعتها.

مخاوف أمنية

من ناحية أخرى أعلنت بعثة مراقبي الاتحاد الأوروبي للانتخابات السودانية أنها تفكر في الانسحاب من إقليم دارفور بسبب مخاوف أمنية يوم الأربعاء.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقالت رئيسة البعثة الأوروبية المعنية بمراقبة الانتخابات فيرونيك دو كيسيه "إذا شعرت بأن الإجراءات الأمنية غير متوافرة ليس فقط للمراقبين ولكن بالنسبة لشعب دارفور أيضا ، وإذا لم تتمتع هذه الانتخابات بالمصداقية لن أقوم بمراقبتها".

يشار إلى أن بعثة الاتحاد الأوروبي تتكون من 120 مراقبا مهمتهم مراقبة سير العملية الانتخابية في السودان التي تشهد أول انتخابات تعددية منذ أكثر من عقدين كما يقوم بمراقبة الانتخابات أيضا بعثات تابعة لمركز كارتر الأمريكي والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية واليابان.

ومن المقرر ان تبدأ الانتخابات الرئاسية والتشريعية ومحلية يوم الاحد، وتعد الانتخابات بندا أساسيا من اتفاق السلام الذي وقع عام 2005 بين الحركة الشعبية وحزب المؤتمر الوطني الشمالي لانهاء حرب أهلية استمرت عقدين من الزمن.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك