الحكم بحبس المتهم بالتآمر "لاغتيال رئيس الأركان الإسرائيلي"

أشكينازي
Image caption سلطاني كان يتدرب في نفس الصالة الرياضية التي يرتادها أشكينازي رئيس أركان الجيش الإسرائيلي

قضت محكمة إسرائيلية بالسجن ما يقرب من 6 سنوات على شاب من عرب اسرائيل بتهمة التجسس على رئيس أركان الجيش الاسرائيلي بصالة ألعاب رياضية حيث كان يتدرب هو أيضا.

وقال الادعاء الإسرائيلي إن راوي فؤاد سلطاني البالغ من العمر 23 عاما قام بتقديم معلومات عن الجنرال جابي اشكينازي لصالح حزب الله اللبناني.

كما اعتبرت لائحة الاتهام سلطاني جزءا من مؤامرة لاغتيال الجنرال اشكينازي.

وقال الادعاء إن سلطاني التقي مرتين مع سلطاني، عملاء لحزب الله بعد ان قال لهم إنه والجنرال اشكينازي يتدربان في نفس الصالة الرياضية.

وأضاف الادعاء أن مؤامرة الاغتيال كانت مدبرة انتقاما لمقتل عماد مغنية القائد العسكري بالحزب في عام 2008.

كما أوضح الإدعاء أن سلطاني سافر إلى المغرب في وقت لاحق من ذلك العام حيث التقى بعميل لحزب الله وأفصح له عن اتصاله مع الجنرال اشكينازي كما سافر أيضا إلى بولندا للقاء عميل آخر أعطى تفاصيل عن خطوات اشكينازي داخل النادي الصحي والترتيبات الأمنية المحيطة به.

ولم يتم تحديد مكان الصالة الرياضية في تقارير وسائل الاعلام حول جلسة المحاكمة.

يذكر أن إسرائيل حربا ضد حزب الله في صيف 2006 أسفرت عن مقتل 1200 لبناني وأكثر من 160 جنديا اسرائيليا.