السودان: البشير يصر على نزاهة الانتخابات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن الانتخابات المقبلة ستكون حرة نزيهة.

وتعرضت العملية الانتخابية في السودان لانتقادات عديدة من قبل جماعات محلية ودولية معنية بحماية حقوق الإنسان، وكذلك من الاحزاب المعارضة للرئيس والتي أعربت عن خشيتها من تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد واحتمال حدوث تزوير في الانتخابات.

وكان حزب الأمة القومي المعارض قد انضم الأربعاء إلى قائمة المقاطعين للانتخابات العامة في السودان على كافة مستوياتها دون استثناء.

إلا أن البشير قد خفف في إحدى خطبه الانتخابية من شأن هذه الانتقادات، وأصر على أنه لا يجري أي تزوير للانتخابات.

شروط حزب الأمة

وكانت سارة نقد الله الأمين العام لحزب الأمة القومي قد بررت الانسحاب من الانتخابات بـ "عدم الاستجابة لشروط التمديد الزمني اللازم لتنفيذ بقية الشروط السبعة".

وكان حزب الأمة القومي قد طالب بتنفيذ ثماني شروط لمشاركته في الانتخابات، وقال الصادق المهدي زعيم الحزب إنه استجيب لمعظمها لكن لم يستجب لشرط التمديد الزمني.

وأضافت سارة نقد الله في بيان تلته أمام الصحفيين أن حزب الأمة لن يعترف بنتائج الانتخابات المقبلة.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وفي لقاء مع بي بي سي وصف عادل المفتي عضو المكتب السياسي لحزب الأمة القرار بأنه خطوة حكيمة، مضيفا أنه اتخذ "بعد نقاش مستنير".

من جانبها قالت القيادية في الحزب رباح المهدي أن شرط التمديد الزمني كان ضروريا لتنفيذ بقية الشروط.

على صعيد آخر، قال موفد بي بي سي إلى السودان إن محمد عثمان الميرغني زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي السوداني قد أعلن عودة مرشح الحزب حاتم السر إلى سباق الانتخابات الرائسية مرة أخرى وذلك عقب اجتماع عقده الحزب الثلاثاء في القصارف شرقي السودان.

وقال الميرغني إن القرار جاء بعد مداولات داخلية مع أجهزة الحزب وترجمة رغباته.

باجان اموم وياسر عرمان

باجان اموم يعلن انسحاب الجبهة والى جانبه ياسر عرمان

من جانبه صرح مرشح الحزب حاتم السر لبي بي سي قائلا "إن حزبه كان يسعى إلى اجماع الأحزاب حول موقف واحد عندما قرر الانسحاب وهو مالم يحدث".

وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان، الحزب الرئيسي في جنوب البلاد، قد قالت يوم امس الثلاثاء إنها ستقاطع الانتخابات في معظم الولايات في شمال البلاد.

وقال امين عام الحركة باجان اموم في مؤتمر صحفي: "نعلن ان الحركة الشعبية لتحرير السودان ستقاطع كل الانتخابات في الشمال على كل المستويات، وذلك في 13 ولاية شمالية".

وقال اموم ان القرار يستثني ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق الحدوديتين، والمشمولتين بقانون المشورة الشعبية ضمن اتفاقية السلام.

وبرر اموم القرار بالتشكيك في نزاهة الانتخابات وبالتشكيك في المفوضية القومية للانتخابات، واتهم الحكومة السودانية بطرد مراقبين من مركز "كارتر".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك