إسرائيل تطلب من رعاياها مغادرة سيناء بسبب مخاوف أمنية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أصدرت إسرائيل تحذيرا عاجلا لرعاياها بمغادرة سيناء وسط مخاوف من وقوع ما وصفتها بمؤامرة إرهابية.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن لديه "أدلة ملموسة" على أن إرهابيين يخططون لمحاولة خطف اسرائيليين في شبه جزيرة سيناء في مصر.

وقد اتخذت إسرائيل خطوة غير معتادة حيث طالبت عائلات الإسرائيليين الذين يزورون سيناء بالاتصال بهم ومطالبتهم بالمغادرة سيناء.

وتخشى إسرائيل من أن مسلحين فلسطينيين سيختطفون رهائن إسرائيليين وسينقلونهم إلى غزة عبر الأنفاق الحدودية.

وجاء التحذير من قبل الاجهزة الامنية الاسرائيلية بعد انتشار شائعة باختطاف إسرائيلي في سيناء ولكن خدمة الطوارئ الإسرائيلية نفت هذه الشائعات في وقت لاحق.

سيناء

يقضي آلاف الإسرائيليين عطلاتهم في سيناء بصورة مستمرة

وقال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو "وفقا لمعلومات استخبارات حقيقية فإننا نتوقع نشاطا إرهابيا يستهدف اختطاف اسرائيليين في سيناء".

وذكر تلفزيون القناة الثانية الاسرائيلي أن نحو 20 ألف اسرائيلي زاروا سيناء خلال عطلة عيد الفصح التي استمرت اسبوعا ابتداء من 29 مارس اذار كما أشار إلى أنه لم يتبق هناك سوى بضع مئات منهم.

بينما قال مراسل بي بي سي في القدس أنه طبقا للسجلات الإسرائيلية فإن 68 ألف سائح إسرائيلي دخلوا إلى سيناء خلال عيد الفصح اليهودي.

وقد قامت الشرطة المصرية بالتحري والبحث عن أي مفقود إسرائيلي في سيناء ولكنها لم تجد دليلا على اختفاء أحد.

هجمات إرهابية

وكان المكتب الإسرائيلي لمكافحة الإرهاب قد دعا بشكل غير معتاد "جميع الإسرائيليين المقيمين في سيناء إلى المغادرة فورا والعودة إلى إسرائيل".

كما حثت عائلات الإسرائيليين الموجودين في شبه الجزيرة على الاتصال بهم وإخبارهم بالتحذير الرسمي.

ودائما ما يحذر المكتب الإسرائيلي لمكافحة الإرهاب الرعايا الإسرائيليين بالابتعاد عن صحراء سيناء خوفا من الهجمات الارهابية.

وتعتبر سيناء مقصدا سياحيا محببا للاسرائيليين رغم ما شهدته من هجمات تفجيرية عديدة خلال السنوات الماضية.

ففي عام 2004 شن انتحاريون هجوما على فندق هيلتون طابا في سيناء على الحدود مع إسرائيل مما أدى إلى مقتل عشرات الأشخاص وإصابة المئات.

كما وقع هجومان انتحاريان في كل من منتجع شرم الشيخ في عام 2005 ودهب في 2006 وأسفرا عن مقتل العشرات.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك