كلينتون تضغط على إسرائيل لبذل مزيد من الجهد باتجاه استئناف مباحثات السلام

هيلاري كلينتون
Image caption كلينتون شددت على التزام واشنطن بـ"أمن وقوة" إسرائيل

دعت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إسرائيل إلى بذل مزيد من الجهد لإبرام سلام مع الفلسطينيين.

وحثت كلينتون إسرائيل على دعم جهود السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية باتجاه تعزيز المؤسسات.

ودعت وزيرة الخارجية الأمريكية الفلسطينيين بدورهم إلى تعزيز السلام من خلال الكف عن التحريض ومكافحة الفساد.

كما دعت كلينتون أيضا في خطاب ألقته في واشنطن الدول العربية إلى القيام بتحرك أكبر لدفع عملية السلام في الشرق الاوسط. وقالت كلينتون إن "الطريق ليس سهلا وعلى كل طرف بما في ذلك اسرائيل أن يقوم بخيارات صعبة ولكن ضرورية وهذا أمر يتطلب قيادة شجاعة". وصرحت وزيرة الخارجية الأمريكية بأن رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أعلن موافقته مبدئيا على حل الدولتين لكنها قالت إن "تسهيل الوصول والتنقل داخل الضفة الغربية ردا على تحسين الوضع الامني الذي قام به الفلسطينيون ليس كافيا لاثبات ان هذه الموافقة صادقة".

وأضافت "نشجع إسرائيل على مواصلة ايجاد دفع نحو سلام شامل باظهار احترام للطموحات الشرعية للفلسطينيين عبر وقف أنشطة الاستيطان وتلبية الحاجات الانسانية في غزة".

كذلك طالبت كلينتون إسرائيل "بتفادي التصريحات والخطوات الأحادية الجانب وخصوصا في القدس الشرقية التي يمكن ان تؤثر على ثقة الجانبين أو تعرض الحوار للخطر".

وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة واسرائيل توترا منذ زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن لاسرائيل في مارس آذار والتي أعلنت اسرائيل خلالها بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس الشرقية المحتلة التي يريد الفلسطينيون ان تكون عاصمة دولتهم المقبلة.

وقد أدانت الولايات المتحدة التصريحات الإسرائيلية بشدة واعتبرتها ضربة لجهودها لمحاولة إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي.

وكان الرئيس الأمريكي باراك اوباما قد شدد هذا الأسبوع على أن السلام في الشرق الاوسط هو قضية أمن قومي بالنسبة إلى الولايات المتحدة. وفي ما يتصل بالدول العربية أكدت كلينتون أن "من مصلحتها المضي قدما في مبادرة السلام العربية على مستوى الأفعال وليس فقط الأفعال وتسهيل مواصلة المفاوضات للفلسطينيين".

وأضافت إنه إذا كانت المبادرة العربية "فعلا عرضا صادقا ينبغي ألا نواجه خطر سحبها من جانب بعض الدول العربية في كل مرة تبرز صعوبة". شددت كلينتون أيضا على أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بـ"أمن وقوة" إسرائيل محذرة في الوقت ذاته من أن تعثر عملية السلام يمنح فرصة لأعداء هذا السلام.