جنبلاط في دمشق للمرة الثانية في اقل من شهر

وليد جنبلاط
Image caption زوجة جنبلاط تملك منزلا اثريا في دمشق

في زيارة هي الثانية له بعد مصالحته مع العاصمة السورية يزور دمشق الجمعة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط.

وافاد مراسلنا في دمشق عساف عبود ان جنبلاط سيلتقي خلال زيارته معاون نائب رئيس الجمهورية السوري اللواء محمد ناصيف، وذلك في اطار متابعة سياسية لزيارته الاولى التي اجراها في نهاية مارس/آذار الماضي والتي التقى خلالها الرئيس السوري بشار الاسد.

وكانت هذه الزيارة التي التقى خلالها كل من جنبلاط والاسد قد انهت قطيعة استمرت لاكثر من خمس سنوات.

واضاف مراسلنا ان جنبلاط، الذي يرافقه وزير الاشغال اللبناني غازي العريضي، سيجري كذلك زيارة خاصة لرئيس الاركان السوري السابق العماد حكمت الشهابي.

شأن عادي

ونقل مراسلنا عن مصادر مطلعة في دمشق ان "زيارات جنبلاط لدمشق اصبحت شأنا عاديا في ظل توجهاته السياسية الحالية اضافة الى ان زوجته السيدة نورا وهي سورية تملك منزلا تراثيا في دمشق القديمة كانت قد تفقدته الاسبوع الماضي الامر الذي سيجعل زيارات العائلة لدمشق مستمرة".

كما تأتي زيارة جنبلاط لدمشق قبيل وصول وفد من 20 من المدراء العامين اللبنانيين برئاسة وزير الدولة اللبناني جان اوغاسبيان اليها الاثنين القادم لدراسة التعديلات على الاتفاقيات السورية اللبنانية الموقعة بين البلدين تمهيدا لزيارة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري المرتقبة للعاصمة السورية.