السعودية تعلن خططا لانشاء مجمع بحوث للطاقة النووية

السعودية
Image caption تمتلك السعودية اكبر احتياطات نفطية في العالم

أعلنت المملكة العربية السعودية عن خطط لبناء مجمع جديد للبحث يتيح تطوير تكنولوجيا الطاقة النووية و الطاقات البديلة في المملكة.

وقال بيان رسمي بثته وكالة الانباء السعودية الرسمية ان المملكة ستقيم مدينة الملك عبد الله للطاقة النووية والطاقات المتجددة في العاصمة السعودية الرياض.

و أضاف البيان أن المجمع الجديد سيكون مسؤولا عن إعداد السياسة النووية للمملكة العربية السعودية كما سيشرف على الاستخدام التجاري للطاقة النووية ومعالجة النفايات المشعة.

وسيرأس المجمع وزير التجارة السابق هاشم بن عبد الله.

وسيكون من مهام المجمع الجديد رسم سياسة قومية لتطوير شؤون الطاقة النووية، والاشراف على كل الاستخدامات التجارية للطاقة النووية والتعامل مع النفايات المشعة.

واشار البيان الى ازدياد الطلب على الطاقة الكهربائية في محطات توليد الطاقة التي تعمل بالغاز فقط، خاصة بالنسبة للمشروعات ذات الاستخدام الكثيف للطاقة لتحلية مياه البحر.

واوضح البيان ان اللجوء الى مصادر بديلة للطاقة يقلل من الاعتماد على الموارد الهيدروكربونية، ويوفر بالتالي ضمانة إضافية لإنتاج المياه والكهرباء في المستقبل.

وتمتلك المملكة العربية السعودية على أكبر احتياطات البترول في العالم، لكنها تبحث عن بدائل لتنويع مصادر الطاقة.