إسرائيل تحذر: المفاوضات أو استئناف البناء في المستوطنات

مستوطنة
Image caption يعتبر الفلسطينيون مسألة الاستيطان عقبة رئيسية أمام محادثات السلام مع إسرائيل

حذر وزير المالية الاسرائيلي يوفال ستاينيتز من أن اسرائيل قد قد تعمد الى الغاء أو إعادة النظر في قرارها بتجميد بناء مساكن جديدة في مستوطنات الضفة الغربية إن لم تستأنف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين فى غضون شهر أو شهرين.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لصحيفة جيروزاليم بوست الاسرائيلية.

وكانت الحكومة الاسرائيلية قد قررت في أواخر نوفمبر 2009 (تحت تأثير ضغوط أمريكية ) تجميد بناء مثل هذه المساكن الجديدة لمدة عشرة أشهر بهدف تسهيل إعادة المفاوضات مع الفلسطينيين و المعلقة منذ الحرب الأخيرة على غزة .

من جهتها تصر السلطة الوطنية الفلسطينية على تجميد تام للاستيطان الاسرائيلي بما في ذلك في القدس الشرقية قبل أن تشارك في أى مفاوضات سلام.