عباس: السلطة ستواجه ترحيل فلسطينيين من الضفة "بشتى السبل"

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
Image caption الرئيس الفلسطيني محمود عباس

اكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اثر لقاء مع نظيره المصري حسني مبارك الاثنين ان السلطة الفلسطينية ستواجه "بشتى السبل" اي محاولة لترحيل فلسطينيين من الضفة الغربية.

وقال عباس في تصريحات في منتجع شرم الشيخ حيث التقى مبارك ان الامر العسكري الاسرائيلي الذي يسمح بترحيل الفلسطينيين المقيمين في الضفة الغربية بدون تصاريح اقامة اسرائيلية "هو نوع من الاستفزاز".

واضاف ان "اسرائيل لا تملك حق ترحيل اي فلسطيني والسلطة الفلسطينية لن تسمح بذلك وستواجهه بشتى السبل".

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض وصف الامر العسكري الاسرائيلي بانه "غير شرعي".

وكانت صحيفة هآرتس الاسرائيلية ذكرت ان الجيش الاسرائيلي اصدر امرا جديدا يهدف الى "منع التسلل الى الضفة الغربية" من شأنه ان يسمح باعتقال الاف الفلسطينيين المقيمين هناك وترحيلهم.

واوضح عباس انه بحث مع الرئيس المصري تطورات "العملية السياسية والموقف على الساحة الفلسطينية" مشيرا الى ان السلطة الفلسطينية متمسكة بموقفها وهو "وقف الاستيطان من اجل العودة الى مائدة المفاوضات".

من جهة اخرى، اوضح عباس انه "اطمأن على صحة الرئيس مبارك" مضيفا انه "في صحة جيدة وتماثل للشفاء تماما".

وكان مبارك خضع في السادس من مارس اذار الماضي لعملية جراحية في مستشفى هايدلبرغ بالمانيا.