السياح العالقون نتيجة بركان ايسلندا يتجولون في القدس بانتظار الفرج

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

سحابة دخان فوق اوروبا اجبرت حوالي خمسين ألف مسافر على البقاء في اسرائيل وفي الضفة الغربية. عالقون لحين انقشاع غبار بركان ايسلندا.

إلتقيت مع احد السياح والذي جاء لقضاء اجازة وهو من سويسرا ويرى أن الرحلة ستكلفه أكثر مما كان يخطط.

سألته عن المشاكل التي يواجهه فقال: "نحن نواجه مشكلة في الوصول إلى اسرائيل وفي حجز الفنادق والان مع تأخر العودة نحن بحاجة إلى حجز في فندق لفترة اطول بسبب إلغاء الرحلات فكل شيء محجوز الان. فهذه المشاكل قد تستمر اسبوع او اسبوعين ولربما بعدها تنتهي".

كذلك شركات الطيران هي الاخرى تضررت.

دخان من بركان ايسلندا

ادى سحب الرماد من بركان ايسلندا الى تعطل السفر الجوي في معظم انحاء اوروبا

فإلغاء حجز الطائرات سبب خسائر مالية في بداية موسم السياحة هنا، والمسافرون يتصلون للاستفسار والاجابات ليست مرضية.

زرت يحيى الدجاني، وهو وكيل سفر وكان منشغلا في الاجابة على استفسارات الزبائن والشركات ولم يكن ليشفي غليلهم فكان يقول: "لا يوجد عندي جواب واضح لاننا نتعامل مع الطائرات الان بشكل لا يسمح بالتخطيط، ففي كل ساعة هناك تغير متوقع".

وتحاول شركات الطيران ايصال المسافرين إلى جنوب اوروبا ليستقلوا الحافلات او القطارات الاوروبية إلى الشمال. والقطارات بدورها تتحمل الان عبئا كبير لايصال الالاف إلى مقاصدهم، الامر الذي لم يكن متوقعا.

ومع استمرار التعطل، ذهب بعض المسافرين إلى مطار بن غريون لعل طائرة تحملهم.

الا ان العدد الهائل للمسافرين لم يسعف الكثيرين مع استمرار اعلانات إلغاء رحلات الطائرات والتي كانت ظاهرة على الشاشات العملاقة وباللون الاحمر كتب "الرحلة إلغيت".

وحلول شركات السياحة لهذه المشكلة مكلفة بالنسبة إليهم.

فالشركات عليها ايجاد رحلات سياحية بديلة لعشرات الالاف من العالقين مما يزيد من التكلفة، ناهيك عن مصاريف سفر السائح نفسه والتي بدورها تزداد يوما بعد يوم.

وقبالة احد الكنائس في القدس وجدت بائع عصير منهمك في العصر، ويكاد يكون هذا البائع من الناس الذين استفادوا من بركان ايسلندا فعدد السياح زاد وكذلك أكواب عصير البرتقال التي يبيعها.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك