المغرب يستنكر تصريحات مصرية بشأن رئاسة لجنة القدس

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

استنكرت وزارة الخارجية المغربية ما نسب من تصريحات إلي مستشار الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر مختار الكسباني التي طالب فيها بسحب ملف القدس من المملكة المغربية.

وقال الوزارة إن المغرب ليس مسؤولا عن "المحاولات الإسرائيلية لتهويد القدس".

وأكد عبد الكبير العلوي المدغري العضو المغربي في لجنة القدس ومدير عام وكالة بيت مال القدس على دور المغرب في دعم القدس.

وقال المدغري لبي بي سي " عندنا مكتب في القدس وفي رام الله وقمنا ببرنامج المدارس الجميلة لإصلاح وترميم جميع مدارس القدس".

وكان الكسباني قد طالب بسحب رئاسة لجنة القدس القدس من المغرب ووضعه في أيدي دولة إسلامية قوية ذات علاقات دولية متينة مثل تركيا.

مسجد قبة الصخرة في باحة الأقصى

المغرب قال إنه ليس مسؤول عما وصفه بمحاولات تهويد القدس

وأضاف أن المغرب "لا يتمتع بأي ثقل سياسي وعلاقاته بكل من الاتحاد الأوروبي ومنظمة اليونسكو محدودة" على حد تعبير المسؤول المصري.

كما اعتبر الكسباني في مقابلة مع بي بي سي أن المغرب يواجه تحديات داخلية وخارجية مبررا ترشيحه لتركيا بأنها أحد الدول القوية في منظمة المؤتمر الإسلامي.

وأكد ضرورة تضافر جهود جميع الدول الإسلامية مع تركيا لتتولى هذا الملف مشيرا إلى أن لتركيا مصالح مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يمكن أن تمارس من خلالها ضغوطا لوقف" خطط تهويد القدس".

التصريحات جاءت عقب إعلان سلطات الاحتلال الاسرائيلية في فبراير/شباط الماضي قرار ضم الحرم الإبراهيمي في الخليل ومسجد بلال بن رباح في الضفة الغربية

وقال المسؤول المصري إن تلك الخطوات هي "تكريس للمخططات الاسرائيلية لتهويد القدس الشرقية المحتلة وطمس معالمها الاسلامية".

يشار إلى أن لجنة القدس تأسست عام 1975 بناء على توصية من منظمة المؤتمر الاسلامي وأسندت رئاستها حينها إلى ملك المغرب الراحل الحسن الثاني.

وتتكون اللجنة من ممثلي تسع دول أعضاء في المنظمة وتسعى للحفاظ على الهوية العربية والطابع الاسلامي لمدينة القدس.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك