حماس تحرق مليوني حبة دواء ترامادول هربت إلى غزة

التخلص من دواء ترمادول في غزة
Image caption يستخدم العديد من الأشخاص حبات دواء ترمادول كمهدئات

قالت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة إنها أحرقت مليوني حبة من دواء ترمادول المستخدم كبديل للمخدرات.

وصودرت حبات الدواء من مهربين أدخلوها إلى القطاع عن طريق الأنفاق الرابطة بين غزة والحدود المصرية.

ويستخدم العديد من الأشخاص حبات دواء ترمادول ويقولون إنها تجعلهم يشعرون بالراحة.

لكن حماس تقول إن استخدام الدواء بشكل منتظم يؤدي إلى الإدمان ومن ثم ينبغي أن يكون استخدامه تحت إشراف طبي.

وتخلصت السلطة في غزة من حبات ترمادول عن طريق إلقائها في محرقة تابعة لأكبر المستشفيات في غزة.

وتقول الأمم المتحدة إن العديد من سكان غزة يستخدمون الدواء بسبب الصدمات النفسية والحرب الأخيرة التي شهدتها غزة.

ويقول مراسل بي بي سي في القدس، جون دونيسون، إن العديد من الأطباء في غزة حذروا من تزايد الإقبال على استخدام الدواء.

ويقول خبراء إن مستخدمي الدواء يعانون من أعراض نزلات البرد عندما يتوقفون عن استخدامه.

وتخضع غزة لحصار شديد منذ استيلاء حماس على القطاع عام 2007.

وتعتبر الأنفاق الطريقة الوحيدة لتهريب السلع التي يحتاجها قطاع غزة بما في ذلك الأغذية والأدوية.

لكن يعتقد أيضا أن الأسلحة والنقود تهرب إلى القطاع عن طريق الأنفاق.

وشددت مصر رقابتها مؤخرا على حدود غزة من خلال بناء جدار معدني في محاولة لإيقاف عمليات التهريب عبر حدودها.

وحذرت الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية أخرى من أن الحصار المفروض على غزة يهدد صحة السكان.

وتمنع مصر وإسرائيل دخول السلع إلى غزة ما عدا الإمدادات الأساسية بهدف منع مسلحي غزة من إطلاق الصواريخ على إسرائيل.