القضاء الامريكي يبرئ ضابط بحرية في قضية ضرب عراقي

مروحية تابعة لبلاكووتر
Image caption بلاكووتر اثارت جدلا كبيرا خلال عملها في العراق

برأت محكمة امريكية احد ضباط القوات الخاصة البحرية كان متهما بالتكتم عن قضية ضرب عراقي يشتبه بأنه قتل اربعة موظفي امن كانوا يعملون لصالح شركة بلاكووتر.

وقالت المحكمة العسكرية التي يرأسها قاض من البحرية الامريكية ان الضابط جوناثان كيف بريء من اتهامات الاهمال التي طالته.

وكانت المحكمة قد اصدرت في وقت سابق من الاسبوع حكما مماثلا على ضابط بحرية آخر هو خوليو هويرتاس، ومن المتوقع ان تنظر في الايام القليلة المقبلة بقضية ضابط بحرية ثالث متهم بضرب العراقي احمد هاشم عبد.

وكان عبد قد اعتقل في سبتمبر/ ايلول الماضي للاشتباه بتخطيطه لقتل الموظفين الامنيين الاربعة عام 2004 في الفلوجة حيث سحلت جثثهم في طرقات المدينة واحرقت قبل ان تعلق فوق احد الجسور.

القضية

ولكن كيف لم يتهم بضرب او تعذيب عبد بل بالفشل في حمايته في الساعات الاولى بعد اعتقاله واحضاره الى قاعدة عسكرية امريكية.

وكان جندي في البحرية قد قال في جلسة سابقة للمحكمة بأنه شاهد زميله ماثيو ماك كيبل يلكم عبد مشيرا الى ان كلا من كيف وهويرتاس كانا في داخل الغرفة.

وقد جرت محاكمة كل من كيف وهويرتاس في العراق بسبب قرار منع السفر الصادر بحق عبد.

يذكر ان شركة بلاكووتر اثارت جدلا كبيرا في العراق والولايات المتحدة بسبب حادث ميدان النسور في بغداد حيث اطلق حراس تابعون لبلاكووتر النار وقتلوا 17 مدنيا عراقيا عام 2007.