المتزلجون على الماء في غزة يتحدون مياه الصرف الصحي

هواة التزلج على الماء في غزة

تتراوح اعمار اعضاء النادي ما بين 20 الى 30 سنة

حتى في الايام المشمسة والجميلة عندما تتهادى امواج البحر على شواطىء قطاع غزة لا تبدو هذه الشواطىء في حال جيدة اذ لا يشاهد سوى عدد من الفتيان وهم يلعبون كرة القدم وسط اكوام القمامة وخلفهم مشاهد الابنية المدمرة في الحرب الاخيرة على قطاع غزة.

لكن هناك ما يبدو متناقضا مع هذه المشاهد وهو مشاهدة عدد من هواة التزلج على الماء وهو يرتدون ملابس التزلج ويحملون الواح التزلج.

يقول هاوي التزلج محمد ابو جياب الذي يعمل حارسا امنيا بدوام جزئي ان "التزلج ممتع ويجعلني اشعر ببعض الحرية لان الحياة في قطاع غزة صعبة".

نادي هواة التزلج على الماء في غزة عبارة عن كشك من الصفيح بحجم دورة مياه بينما يبلغ عدد اعضاء النادي 40 شخصا.

يقول رئيس النادي محفوظ كباريتي ان الفلسطينيين هم مثل غيرهم من الشعوب "يحبون الحياة والرياضة والتزلج لكن الاعلام يصورهم كإرهابيين اشرار وهذا ليس صحيحا".

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

واغلب اعضاء النادي من العاطلين عن العمل اذ تشير بيانات الامم المتحدة ان نسبة البطالة في غزة تتجاوز 40 بالمائة لذلك هناك الكثير من الوقت للتزلج.

وعندما لا يكون البحر مناسبا للتزلج يجلسون على الشاطىء يشربون الشاي ويتحدثون عن التزلج.

جاءت فكرة انشاء هذا النادي بمبادرة من خلف المحيطات، من اسطورة التزلج الامريكي دوريان باسكوفيتز البالغ من العمر 89 عاما.

مبادرة

ذات مرة قرأ دوريان في صحيفة امريكية قبل عدة سنوات عن شخصين يمارسان التزلج في صحيفة امريكية وشاهد صورة الرجلين في الصحيفة وهما يحملان لوح باليا للتزلج فقال لنفسه "لا يمكن التزلج بهذا اللوح.

فقرر دوريان التبرع بخمسة عشر لوح تزلج لهواة التزلج في غزة وطار عام 2007 من ولاية كاليفورنيا الامريكية الى اسرائيل حاملا معه 15 لوح تزلج.

دوريان باسكوفيتز

يمارس دوريان التزلج على الماء منذ 70 عاما

وعندما وصل دوريان وهو يهودي ويمارس التزلج منذ 70 عاما الى معبر ايريز الذي يربط بين القطاع واسرائيل منعه الجيش الاسرائيلي من دخول غزة بسبب الحصار الاسرائيلي المفروض عليه.

كما منع الجيش الاسرائيلي في البداية استلام الفلسطينيين الالواح.

ويقول دوريان " خاطبت الجندي الاسرائيلي لقد سافرت من الطرف الاخر من العالم وقطعت 12 الف كيلو متر لتسليم هذه الالواح فهل من المعقول ان ترد عجوزا يهوديا مثلي خائبا؟".

واضاف مخاطبا الجندي "ان الذين جئت لتسليمهم الالواح يقفون على بعد 20 مترا من هنا ارجو ان تسمح لهم باستلام الالواح".

واوضح دوريان انه انحنى وقبل الجندي الاسرائيلي وفيما بعد سمح الجندي لاعضاء نادي التزلج الفلسطيني بدخول المعبر واستلام الالواح.

وما زالت هذه الالواح تستخدم من قبل اعضاء نادي التزلج في غزة رغم ما اصابها من تأكل.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك