حذف مشاهد للنبي محمد من مسلسل كوميدي أمريكي

من شخصيات المسلسل
Image caption شخصيات المسلسل رسوم متحركة

قامت محطة التلفزيون الأمريكية "كوميدي سنترال" بحذف كل الإشارات إلى النبي محمد في إحدى حلقات مسلسلها للرسوم المتحركة "ساوث بارك" بعدما تلقى القائمون على البرنامح تهديدات.

وأكد متحدث باسم "كوميدي سنترال" أن المحطة حذفت باستخدام اشارة صوتية حادة كل الاشارات إلى النبي محمد كما قامت باستخدام مقاطع سوداء في المشاهد التي تصوره.

إلا أن المحطة لم تشر إلى أن هذه الاجراءات مرتبطة بتهديدات أطلقتها جماعة تطلق على نفسها اسم "ثورة الإسلام "مطلع الأسبوع حذرت فيها منتجي المسلسل الكوميدي الامريكي "ساوث بارك" بالتوقف عن تجسيد شخصية النبي محمد في المسلسل.

وقالت الجماعة في بيان لها على شبكة الانترنت ان مصير منتجي المسلسل مات ستون وتيري باركر سيكون نفس مصير المخرج الهولندي ثيو فان جوخ الذي قتل طعنا بالسكين في هولندا بسبب انتاجه فيلما عن الاسلام.

كما جاء في التهديد عنوان مسكن منتجي المسلسل وعنوان مكتب انتاج في ولاية كاليفورنيا وعنوان القناة التي تبث المسلسل.

وجاء في التحذير الذي وقعه شخص اطلق على نفسه ابو طلحة الامريكي " اننا نحذر مات وتيري بان ما يقومان به ينم عن غباء وقد يكون مصيرهما مثل فان جوخ لانتاجهما هذا المسلسل".

واضاف البيان "هذا ليس تهديدا لكنه تحذير عما يمكن ان يحدث لهذين الشخصين".

ونقلت وكالة اسوشيتد برس لاحقا عن ابو طلحة الامريكي ان البيان الذي نشره لا يمثل دعوة للقيام باعمال عنف لكن الهدف منه التنبيه الى حساسية هذه القضية ولمنع تكرار ذلك.

وكانت الحلقة رقم 200 من المسلسل والتي بثت الاسبوع الماضي تضمنت عدة مشاهد لشخصية على شكل دب تمثل النبي محمد الى جانب شخصيات دينية اخرى مثل بوذا الذي ظهر على شكل شخص يستنشق الكوكايين بينما يظهر النبي عيسى وهو يشاهد الافلام الإباحية.

Image caption دافع المنتجان عن عملهما

وقبل بث الحلقة 200 دافع منتج المسلسل مات ستون عن تجسيد شخصية النبي محمد وقالوا "اننا سنبدو منافقين وبعيدين عما نؤمن به لو قلنا دعونا نتوقف عن عرضهم هذه الشخصية بهذه الطريقة الهزلية لاننا لن نتعرض للاذى بسبب ذلك".

واضاف "من المهم لنا ان نعلن اننا نحن الذين عرضنا شخصية النبي محمد بهذه الطريقة ونتحمل المسؤولية عن ذلك".

وكانت قناة كوميدي سنترال التي تبث هذا المسلسل قد منعت ستون وباركر من تجسيد شخصية النبي محمد عام 2006 ضمن حلقة من مسلسل تناول الضجة التي اثيرت في اعقاب نشر صحيفة دنماركية رسوم ساخرة للنبي محمد.

فيما تم تجسيد شخصية النبي محمد في حلقة سابقة عام 2001 دون ان يثير ذلك مشكلة.