البيت الأبيض: سلامة المحتجرين الأمريكيين الثلاثة في إيران تستدعي الإفراج عنهم فورا

صورة تجمع المعتقلين الأمريكيين الثلاثة
Image caption يدرس الثلاثة احتمال شن إضراب عن الطعام للاحتجاج على أوضاعهم

قال البيت الأبيض إن ضمان سلامة المحتجرين الأمريكيين الثلاثة في إيران يستدعي الإفراج عنهم فورا.

ويعاني اثنان من الأمريكيين من أصل ثلاثة المحتجزين في إيران من ظروف صحية صعبة علما بأنهم كانوا اعتقلوا في شهر يوليو/تموز الماضي بعدما دخلوا بصورة غير قانونية إلى الأراضي الإيرانية.

ويدرس الثلاثة احتمال شن إضراب عن الطعام للاحتجاج على أوضاعهم.

وقال أقارب للمحتجرين الثلاثة إن "من الخطأ جعل أبرياء يدفعون الثمن" وذلك في إشارة إلى الخلاف المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل.

ويُحتجر معتقلان في سجن معا في حين يُحتجز أمريكي ثالث يدعى شورد في زنزانة منفصلة.

وواصل أقاربهم أن "طريقة معاملتهم غير مقبولة بالمرة، وندعو بشكل عاجل السلطات الإيرانية إلى الرأفة بأحوالهم من خلال السماح لهم بالعودة إلى منازلهم".

ومضوا قائلين "نحن مقتنعون أن إيران لو كانت تملك أدلة تدينهم، لكانت حاكمتهم محاكمة علنية وطلبت منهم الرد على أي ادعاءات".

وكان وزير الاستخبارات الإيراني، حيدر مصلحي، اتهم المتسللين الثلاثة في وقت سابق من الشهر الجاري بالتعاون مع "أجهزة الاستخبارات" مضيفا أن إيران تملك "أدلة دامغة" على وجود صلات للثلاثة مع أجهزة الاستخبارات الغربية لكنه لم يدل بتفاصيل إضافية.

وكان وزير الخارجية الإيراني، منوشهر متكي، قال في منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي إن إيران ستحاكم الأمريكيين الثلاثة بعدما "دخلوا إلى البلد بطريقة غير قانونية".