نتنياهو سيبحث في القاهرة استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين

بنيامين نتنياهو
Image caption يسعى نتنياهو إلى استئناف المحادثات المتعلقة بعملية السلام مع الفلسطينيين

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انه سيتوجه إلى مصر الأسبوع المقبل للاجتماع مع الرئيس المصري حسني مبارك، وذلك كجزء من الجهود المبذولة لإحياء محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وأضاف موجها حديثه إلى أنصاره من نشطاء حزب الليكود أنه سمع بارتياح أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعتزم استئناف المفاوضات غير المباشرة، وقال ان اسرائيل ملتزمة بعملية سلام حقيقية.

وتمارس مصر منذ فترة طويلة دور الوسيط بين الجانبين وتتعرض اسرائيل لضغوط من الولايات المتحدة لتقديم بادرة حسن نية للفلسطينيين، بعد خلاف حول بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة، أدى الى الغاء بدء محادثات غير مباشرة بين الطرفين.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول إسرائيلي طلب عدم الكشف عن هويته قوله "إن نتانياهو ومبارك اتفقا في محادثة هاتفية الإثنين على اللقاء الاثنين المقبل في شرم الشيخ" على الساحل المصري المطل على البحر الأحمر.

واضاف "سيبحث الرجلان مختلف المسائل وخصوصا استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين" المجمدة منذ الحرب الاسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة في نهاية 2008.

ومصر هي الدولة الوحيدة في المنطقة مع الاردن التي وقعت معاهدة سلام مع اسرائيل.

وترجع اخر زيارة قام بها نتانياهو الى مصر الى 29 يناير/ كانون الأول الماضي.

وقد رحبت القاهرة آنذاك برغبة رئيس الوزراء الاسرائيلي في استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين، لكنها حذرت من أن مثل هذه العملية لا تتفق مع استمرار التوسع الاستيطاني اليهودي.

وكان نتنياهو قال إنه يأمل في ان يعرف "خلال الأيام المقبلة" ما اذا ما كانت عملية السلام مع الفلسطينيين "على الطريق" وذلك خلال زيارة المبعوث الأمريكي الى الشرق الأوسط جورج ميتشل الى المنطقة في مطلع مايو/ أيار المقبل.